الخميس، 17 أبريل، 2014

مذكرات اعلامية حول تأثير التكنولوجيا على العلاقات الاجتماعية

اكتب مذكراتك الاعلامية حول تأثير التكنولوجيا على العلاقات الاجتماعية 

هناك 9 تعليقات:

  1. اتاحت لى على سبيل المثال التكنولوجيا من خلال الانترنت ، التواصل مع الاهل خارج البلاد و هو ما لم يكن متوفر من قبل اضافه لحرية التعبير سواء من خلال الكتابه عبر مواقع التواصل الاجتماعى status او من خلال التحاور مع احد الشخصيات البارزه فى اى مجال و هو ما يوفر ميزة بناء العلاقات الاجتماعيه فهناك شخصيات يصعب الوصول اليها شخصيا وجها لوجه فنتحاور و نتعامل معها عبر الوسائل التكنولوجيه ، فعن تجربه ذاتيه و انا فى ثانيه جامع هقمت باجراء حوار داخل تحقيق صحفى مع احد المصادر و لكنه خارج مصر فاسهل وسيله للتواصل معه لاجراء الحوار كانت من خلال skype
    او ايضا الحريه و المساواه عن طريق اضافة تعليقات على المواقع الاخباريه
    و لكن هناك ما نواجهه من مشكلات الا و هى اخترااق الخصوصيه او ما يعرف بكسر الحواجز الشخصيه فالكثير من الامثال على فيسبوك بانتحال شخصيات اخرى غير حقيقيه فعلى الرغم من ما تنتجه و تتيحه من حريات كثيره و بتأثير التكنولوجيا على علاقاتنا الاجتماعيه الا ان هناك رقابه اضافه لاختراق الخصوصيه
    الى جانب ما تنتجه الان التكنولوجيا فيما يعرف بالتفكك الاسرى .

    ردحذف
  2. كنت جالسة على ال Facebook اتفقد أخبار الأصدقاء عندما رأيت مقطع فيديو عبارة عن حلقة قصيرة معروضة من قبل مجموعة شباب يتلقون على أنفسهم إسم "دي سلطة". كان الفيديو يوضح مدى الإهتمام الذين يعطوه الشباب لمواقع التواصل الإجتماعي وبرامج التواصل مثل ال-Whatsapp، ففي إحدى اللقطات في الحلقة كان أحد الأصدقاء يسأل أربعة أشخاص اخرين يجلسون بجواره إذا كان بحوزتهم شاحن للموبايل. سألهم مرة والثانية والثالثة ولكن لم يرد عليه أحد، لدرجة إنه قام بإرسال لهم رسالة نصية يسألهم نفس السؤال لكي يروه على أجهزتهم ويقوموا بالرد عليه، وبالفعل في ثانية واحدة قام الثلاث أصدقاء الاخرين بالرد على صديقهم.
    هذا يظهر لنا بطريقة طريفة ومبالغ فيها مدى توغل الشباب في عالم الموبايل والانترنت وانفصالهم عن الحياه التي نعيشها، مما يجعل منا أشخاص لا تهتم بالجانب الإنساني مثلما كنا قبل ظهور هذا الكم من التطور التكنولجي
    ولكن بجانب كل ذلك، إذا تمكن الشخص من إستخدام الانترنت وهذه التكنولوجيا بطريقة معتدلة، فانها ستسهل عليه الوصول لأصدقاء لم يتخيل إنه قد يتحدث معهم مرة أخرى، فالزمان والمكان لا يشكلوا عائق مع هذا التطور

    ردحذف
  3. أثرت تكنولوجيا على العلاقات الإجتماعية بين الناس بشكل كبيرة جدا منها :
    - أشعر أن التكنولوجيا أحدثت نوعا من العزلة الاجتماعية مع ظهور مواقع التواصل الإجتماعى والمستحدثات مثل الاى باد والهواتف التى تدعم الانترنت بشكل كبيرة والتطبيقات المختلفة اصبح الشخص يعيش فى عالم افتراضى منزعل عن الأشخاص الآخرين وعن طرق التواصل المواجهى واصبح التواصل فقط من خلال هذه التكنولوجيا ، فمثلا نجد أننا بدلا من تهنئة الأصدقاء بالمناسبات المختلفة بزيارتهم او بمكالمتهم فأصبحت الطريقة هى كتابة post على ال facebook .
    وعن تجربة شخصية فعندى اختى الأصغر لا يفارقها الموبايل طوال اليوم وممكن اننا تتعامل معانا واحنا فى نفس الغرفة او المنزل بإرسال رسالة عبر "whatsapp or viber" .
    ودليل على ذلك شاهدت اعلان outdoor عن هواتف سامسونج يقسم العائلة الى 4 الاب والام والإبن والابنه وكل منهم بيده الهاتف المناسب ليه واحتياجاته .
    - بالنسبة للخصوصية اصبحت من وجهة نظرى لا توجد بشكل كبير على الانترنت حتى وان اتيحت بعض منها فمثلا الفيسبوك جعل فى اخر تحديثاتة صورة cover متاحة لأى شخص مشاهدتها حتى ولم يكن فى الأصدقاء فأعتقد ان هذا تعدى على الخصوصية .
    - اما التحرش على شبكة الانترنت فأصبح موجود بشكل كبير فغير المضايقات على المواقع الاجتماعية عن طريق التعليقات وارسال الرسائل فمن الاشياء الذى تضايقنى بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعى عند كتابة احد الاصدقاء رأى على الانترنت وبه الفاظ مسيئة او لا تصح ان تقال فلا اعتبر هذا حرية شخصية لإن الانسان حر فيما لا يضر الاخرين ، فمن الممكن ان يجعل هذا الرأى متاحا لرؤيتة بعض الاشخاص فقط الذى يشعر بإنه لم يضايقهم .
    - ورغم ذلك فإن التكنولوجيا اضافت الكثير من المزايا وهى سهولة التواصل بين الأشخاص عبر الإنترنت والذين تبعدهم بلاد عن بعضهم مثل الأقارب الذين يعيشون خارج البلد عبر الصوت والصورة ايضا وتقريب المسافات بينهم . بالاضافة إلى سهولة انجاز بعض المهام فى العمل عن طريق ارسالها مباشرة فور الانتهاء منها عبر الانترنت وهكذا

    ردحذف
  4. عندما كان عمرى 6 سنوات لم يكن هناك " I-Pad " او على الاقل لم اكن امتلك هاتف محمول ، وكان يومى يسير بأننى كنت اذهب الى المدرسة وبعد ذلك اعود الى المنزل واذاكر دروسى واجلس مع والداى واشاهد معهما المسلسل العربى الذى كان يأتى فى تمام الساعة الثامنة مساءً على القناة الاولى وبعدها اشرب اللبن واخلد الى النوم كاى طفل . اما الان فنجد ان الاطفال يومهم اصبح محاطاً اكثر بالتكنولوجيا حتى انا اليوم امتلك " Laptop " و " Smart Phone " وبالتالى اصبح يومى كله محطاً بتلك الاجهزة والوسيلة الاولى فى تعاملى مع الاخرين . فاذا كنت خارج المنزل اجد نفسى دائماً مع هاتفى على الانترنت اتصفح المواقع المختلفة واجرى المحادثات " Chatting " مع اصدقائى حتى اصل الى المنزل واستكمل تلك الاشياء من خلال اللاب توب . واجد ان محصلة جلوسى مع والداى يمكن ان تكون 5 ساعات فقط فى اليوم !
    اما عن التواصل فقد اصبح التواصل بينى وبين الناس من خلال الفيس بوك ، ففى اى مناسبة اجد اصدقائى وحتى الاقارب يدخلون على الصفحة الشخصية الخاصة بى ويقومون ب " Post " بدلاً من المكالمة الهاتفية ، وهكذا ايضاً افعل انا ، مما يفقدنا القدرة على توصيل المشاعر والتواصل على الحقيقة .
    وعن الخصوصية على الانترنت اصبح الموضوع فى تراجع شديد ، فاصبح الان مع التطور التكنولوجى هناك العديد من الوسائل التى يستطيع من خلالها الفرد ان يقوم بأختراق اى حساب شخصى خاص بى والحصول على المعلومات حتى على "الفيسبوك " نجد ان الاشخاص قد يسرقون عبارات او مقالات خاصة بى وينسبوها الى انفسهم ، فضلاًعن احجامى الشديد عن المشاركة فى اى " Page" على " الفيسبوك " وذلك لما استقبلته من رسائل لاشخاص لا اعلمهم فقط لانهم قد راو تعليق لى على اى صفحة .
    وبالتالى ففى ظل الانفتاح الشديد والتطور التكنولوجى الا ان الخصوصية نجدها فى تراجع شديد .

    ردحذف
  5. تعد التكنولوجيا سلاح ذو حدين فيما يتعلق بالعلاقات الاجتماعية
    حيث أنها تعمل على تقريب العلاقات بين الأفراد التي تبعد بينهم مسافات طويلة او في بلدان مختلفة
    ولكن للأسف تقوم بالعكس مع الأفراد المقربين لنا ماديا ومعنويا
    حيث أننا ننغمس بشدة فى التكنولوجيا بحيث ننفصل عن واقعنا وأصبح التعامل فيما بيننا ينحصر فى رسائل على موقع الفيسبوك أو الواتس آب......

    ردحذف
  6. على الرغم من ان التكنولوجيا متهمة بشكل كبير انها قامت بتفتيت الاسرة والعزلة الاجتماعية بين البشر، الا انى أراها سهلت المثير من الامور فى حياتنا منها التواصل بدون التقيد بالمسافات مثلاً مع اقاربى بالخارج، فقبل الفيس بوك والواتس اب والفايبر لم تكن لدى فرصة للتواصل معهم ومعرفة اخبارهم بشكل يومى وذلك باقل جهد وباقل التكاليف ... وارى من وجهة نظرى أنه يوجد تفاوت فى نظرة الاجيال المختلفة للتكنولوجيا، فالاجيال السابقة التى لم تتح لهم الفرصة للتعامل مع التكنولوجيا مثل جيل الشباب الان يرون انها غير نافعة بالمرة وذلك لانهم لم يعرفوا الامكانيات التى تقدمها وفقا للظروف المجتمعية التى نشأوا بها .

    ردحذف
  7. الاحظ بشكل كبير تأثير التكنولوجيا على العلاقات الاجتماعية فأصبحت بسبب انشغالى كثيرا بجهاز الكمبيوتر سواء فى الدراسة او من اجل الترفيه و الموبايل لا أجلس وقت كبير مع الأسرة وبسبب هذا ايضا تختلف أوقات الطعام فغالبا ما أكل بمفردى ولا اجلس مع الاسرة لان فى وقت الطعام اكون أنا مشغولة اما بانهاء تكليف دراسى ما أو بقراءة منشورات أحب متابعتها فى صفحات التواصل الاجتماعى مثل منتشورات ومقالات حول الصحة والموضة
    فأنا اقوم بالضغط على الاعجاب بصفحات كثيرة مهتمة بمجال الموضة والازياء والصحة والجمال وبالتالى أجد نفسى يوميا امام العديد من المنشورات التى تجذب انتباهى فتجعلنى انشغل عن الطعام وعن الجلوس مع الاسرة وتجعلنى اقضى وقتا طويلا فى متابعتها ويمضى الوقت ولا اشعر به .
    وبذلك تحدث ايضا فجوة بينى وبين أفراد اسرتى الذين لايميلون لاستخدام التكنولوجيا ونتيجة شعورهم بالفجوة طلبت منى والدتى تعليمها استخدام الانترنت , ربما لانها وجدت انجذابى له بالساعات اكثر من انجدابى للجلوس معهم فشعرت بأهميته او لانها ترانى اعتمد عليه فى اشياء كثيرة
    فنحن بالفعل أصبحنا فى عصر تحولت فيه العلاقات الانسانية الى منشورات واعجابات ومشاركة صور , لانى اقوم بتهنئة كثير من صديقاتى باعياد ميلادهم على الانترنت وكذلك فى حفلات الزواج اكتفى بوضع اعجاب على الصور وكتابة كلمة مبروك بدلا من الذهاب وانا ايضا فى عيد ميلادى اقوم باستقبال رسائل تهنئة بدلا من حضور الافراد بانفسهم لحفل عيد ميلادى
    .
    أما عن المخاطر الاجتماعية للتكنولوجيا بشكل عام بخلاف العلاقات الشخصية :
    .هناك نقطة اخرى اود التحدث عنها تتعلق بالخصوصية فمنذ دخولى عالم الفيسبوك خاصة قلت مساحة الخصوصية فتضطر الى أن يرى الناس ما تكتبه وتضغط عليه بالاعجاب او ما تشاركه وغير ذلك , وعندما أقوم بتخصيص المنشورات ليراها جمهور معين لا استطيع التغلب على مشكلة الصور , فمن الصورة الموجودة على الملف الشخصى على الفيسبوك قد يعرف ايضا الافراد حالتى التى تعبر عنها الصورة التى اضعها سواء سعيدة او فى مزاج غير جيد وهكذا وليس هذا فقط فالبنسبة لصورة الغلاف فهى متاحة لكل الناس الذين يستخدمون موقع فسيبوك حتى لو لم اكن اعرفهم مما يتيح لهم مشاهدتها ومشاهدة صور الغلاف الاخرى القديمة
    ولكى اتغلب على كل هذا عندما قمت بتخصيص ملفى الشخصى ليظهر فقط للأصدقاء ولا يظهر للاشخاص الذين لا اعرفهم وكذلك تخصيص اعدادات الرسائل وكان الامر جيد
    ارسل لى موقع فيسبوك ان هذه الخاصية التى تمكننى من الغاء البحث عن صفحتى بالاسم تم الغائها لتوسيع نطاق التعارف على الاصدقاء وفى وجهة نظرى هذا أمر سئ للغاية .هناك صورة اخرى غير مواقع التواصل الاجتماعى توضح انعدام الخصوصية فى التكنولوجيا و تتمثل فى المكالمات الهاتفية التى تقول لك ان رقمك فائز بأى شئ وهذا يحدث لى خاصة فى رقم المنزل وغالبا يكون بسبب معلوماتى الشخصية المسجلة على مواقع الانترنت عند عمل حسابات الكترونية
    صورة اخرى للمخاطر الاجتماعية وهى تلقى رسائل فى بند أخرى على الفيسبوك من اشخاص لا اعرفهم يصلون لى من خلال صفحات اقوم بمتابعتها
    ونظرا لانعدام الخصوصية افضل ايضا عدم التعليق على البوستات التى بها خلاف سياسى لانها غالبا ما تخضع للرقابة ولا اقوم بعمل اعجاب للصفحات السياسية التى تحمل اتجاهات ما
    وهناك خطر اجتماعى اخر للتكنولوجيا أصبحت اراه على صفحات زميلات يقمن بالكتابة بلغة حوار متدنية اقرب للاسلوب االذى يتبعه بعض الشباب الذكور فى طريقة حديثهم
    فبالتالى التكنولوجيا لها سلبيات اجتماعية كثيرة اهمها التاثير على العلاقات الاجتماعية وبالنسبة لى لا استطيع التغلب على هذا التأثير السلبى لانى اجد فى الانترنت خصوصا عالم يجذبنى واقضى فيه وقت طويل

    ردحذف
  8. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  9. التكنولوجيا كان ليها تأثير كبير على العلاقات الاجتماعية .. ففى الوقت اللى كان فيه الناس زمان بيقضوا وقتهم فى انهم يتكلموا مع بعض اللى كانت بتسمى جلسات سمر مع ظهور التكنولوجيا بدأ الأمر ده يقل لغاية ما بقى الناس فى الأسرة الواحدة كإنهم نزلاء فندق مش عائلة واحدة
    كل شخص بدأ يركز على جهاز معين ما بين كمبيوتر ولاب توب وتابلت وموبايل وانشغل عن علاقته بالمحيطين بيه
    لكن على الجهة التانية ده كان ليه تأثير إيجابى على العلاقات مع الأشخاص البعيدة أو الأصدقاء .. فالناس بقت تقدر تتواصل مع بعض حتى بالصوت والصورة فى بلاد مختلفة من خلال برنامج زى سكايب
    وكمان مواقع التواصل الاجتماعى قربت الناس من بعض بشكل اكبر وخلتهم يقدروا يعرفوا عن بعض تفاصيل أكتر ومن خلالها قدر الواحد انه يتوصل مع ناس علاقته كانت اتقطعت بيهم من فترات طويلة يعنى على سبيل المثال انا قدرت انى اوصل لاصحابى من ابتدائى على الفيس بوك بعد سنين كتير جدا مكنتش أعرفهم عنهم فيها أى حاجة

    ردحذف