Loading...

الخميس، 16 فبراير، 2012

"Summaries of M. A. and PhD thesis " ملخصات رسائل ماجستير و دكتوراة حول تكنولوجيا الاتصال و الاعلام

"Summaries of M. A. and PhD thesis "
ملخصات رسائل ماجستير و دكتوراه حول تكنولوجيا الاتصال و الاعلام

‏هناك 39 تعليقًا:

  1. استخدامات الشباب المصرى للمدونات الالكترونية على الانترنت:

    لقد تطورت شبكة الانترنت لتصبح وسيلة اتصال جماهيرى تسمح لمستخدميها بالتغلب على دورهم التقليدى كمتلقين ليصبحو مشاركين نشطين فى جمع و انتاج و نشر الاخبار , لتصبح اداة مفيدة للعمل السياسى و للحصول على قدر كبير من المعلومات.
    و قد تخطى الانترنت مرحلة التفاعلية Interactivity الى مرحلة مشارقة ابداع المحتوى Intercreativity, حيث القدرة على خلق المحتوى وتبادلة مع الاخرين. ومن ثم ضهور ما يعرف بصحافة المواطن Citizen Journalism بما فجرتة شبكة الانترنت من ادوات للنشر اعتمادا على تطبيقات الجيل الثانى من الويب "web2.0" لمزيد من فرص مشاركة الجمهور و التى عرفت فيما بعد بوسائل الاعلام الاجتماعية "Social Media" . فهى صحافة شعبية من الناس و الى الناس ينعدم فيها الفارق بين القارى و الكاتب و يتورى دور الناشر. و لعل سهولة انشاء مواقع المدونات و اتاحتها بشكل مجانى ساهمت بشكل كبير فى نمو اعداد المدونات الى الحد الذى يجعلها تمثل ظاهرة.
    ويرجع انتشار الBlogging كاداة شهيرة للنشر الشخصى لتطور التكنولوجيا التى توفر ادوات التدوين بطريقة سهلة و مجانية مثل مواقع ""Blogger.com فهذا التطور زاد من توفير خدمة التدوين على شبكة الانترنت.
    تعتبر المدونات فى الوطن العربى على الرغم من حداثتها متنفسا لكثير من الشباب الذى يريد ان يعبر عن ارائة السياسية ,حيث انها هى الطريقة التى تجعلة يتفادى العوائق التى تضعها الحكومات العربية امام الصحافة الحرة و حرية التعبير. لقد نمت اعداد مواقع المدونات سريعا جدا على شبكة الانترنت, وفجرت المدونات الكثير من القضايا و الموضوعات المسكوت عنها داخل المجتمع المصرى و العربى. ولذلك سعت تلك الدراسة الى التعرف على الاستخدامات المختلفة لمواقع المدونات Blogs,و التى يسعى الشباب الجامعى المصرى من خلالها الى تلبى رغبات و احتياجات خاصة بة قد لا يجدها فى وسائل الاتصال الجماهيرى و الشخصى الاخرى .
    و قد اجريت هذة الدراسة على عينة من الشباب الجامعى المصرى لمعرفة المضامين التى يتعرض لها من خلال المدونات و تحديد مدى الاختلاف بين الذكور و الاناث من الشباب فى التعرض لتلك المضامين و التغيرات الدمغرافية المختلفة (السن-النوع-التعليم-المستوى الاقتصادى-المستوى الاجتماعى)فى التعرض لتلك المدونات و تحليل مضمون لما ينشرة و يطرحة المدونون المصريونللنقاش من خلال مدوناتهم للتعرف على لغة الحوار و الخطاب المستخدمة فى نشر الموضوعات.

    ردحذف
  2. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  3. تأثير التعرض للمواقع الاخبارية الالكترونية في تشكيل اتجاهات الجمهور المصري نحو القضايا السياسية

    تعد المواقع الاخبارية احد روافد الانترنت المهمة في مد الجمهور بالمعلومات والاخبار ، وقد اهتمت الدراسة التي نتناولها بحث تأثير هذه الموقع في تشكيل اتجاهات الجمهور العربي نحو القضايا السياسية ، وان هناك حاجة الى تناول الاعلام الحديث من منظور تكاملي يضع في اعتباره المتغيرات الخاصة باطراف العملية الاتصالية، علاوة على خصائص المستخدمين للمواقع الاخبارية الالكترونية .
    وتكمن اهميتها العلمية في استخدامها مدخل نظري تكاملي يتناول اطراف العملية الاتصالية واعتمادها على قياس التعرض على مقاييس وسيطة خاصة بمستوى النشاط على الشبكة والخبرة وليس الوصف فقط، وتعاطي الدراسة مع الثورات الشعبية العربية التي تحتل حيزا اعلاميا والتي تعد الاولى التي تتناول دراسة ميدانية بالتطبيق على ثورتي مصر وليبيا .
    واهميتها التطبيقية في معرفة المتغيرات المؤثرة في تشكيل الاتجاه والتي تساعد المحررين في المواقع الاخبارية ايضا معرفة العناصر التفاعلية التي يتقبلها الجمهور والتأكيد على أهمية العناصر التفاعلية التي تتيح للجمهور الادلاء برأيه.
    وتهدف الدراسة الى قياس المتغيرات المؤثرة في عملية تشكيل الاتجاه وتهدف الى بحث تأثير التعرض للمواقع الالكترونية في تشكيل اتجاهات الجمهور المصري المعرفية والوجدانية والسلوكية نحو الثورة الشعبية المصرية والليبية. وقياس طبيعة العلاقة بين التعرض للمواقع الاخبارية الالكترونية وبين المتغيرات الوسيطة وتأثير ذلك على الاتجاهات نحو الثورة الشعبية المصرية والليبية.
    ومنهج الدراسة يتضمن المنهج التجريبي الذي صمم لقياس قبلي لمعرفة سمات المبحوثين وقياس بعدي لمعرفة أثر المتغيرات والعناصر التي تعرض لها المبحوث اثناء التجربة.
    والمنهج الميداني حيث المسح الاعلامي ويتناسب هذا المنهج للتطبيق على قياس تأثير التعرض للمواقع الاخبارية في قضية ثورتي مصر وليبيا.
    واعتمدت الباحثة في اختيار الفروض على الاستبانة بالمقابلة المقننة والمواقع التجريبية ومقاييس الدراسة واعتمدت في الدراسة الميدانية على الاستبيان الالكتروني .
    وتوصلت الدراسة الى عدة نتائج اهمها:
    - وجود دالة احصائية بين التعرض للمواقع الاخبارية الالكترونية الالكترونية وبين كل من مستوى النشاط والكفاءة والخبرة في الاستخدام والمشاركة السياسية والخلفية المعرفية .
    - اهتمام المبحوثين بالتعليق على الاخبار المتصلة بردود الفعل المصري ودور جامعة الدول العربية.
    - هناك دالة احصائيا بين نشاط المستخدم على الموقع التجريبي وبين التأثير المعرفي.
    - هناك علاقة ايجابية بين الاطر الخبرية المقدمة بالموقع الاخباري التجريبي وبين التفاعلية المدركة للمستخدم والاتجاه نحو القضية.
    - هناك دالة احصائيا بين التعرض للمواقع الاخبارية الالكترونية وبين تشكيل الاتجاه .
    وكانت نتائج الدراسة الميداني في ان هناك فروقا ذات دلالة احصائية بين المبحوثين في ضوء المستوى التعليمي لصالح كثافة التعرض الاعلى تعليما ولا يوجد فروق ذات دلالة احصائية في الاتجاه نحو الثورات العربية قي ضوء المصادر الاخبارية.
    وتوصي الدراسة على اهمية التوسع في استخدام الاستبيان الالكتروني في دراسة الجمهور والتأكيد على ضرورة التواصل بين النحررين وجمهور المواقع الاخبارية في مرحلة ما بعد النشر .

    ردحذف
  4. رسالة ماجستير في الصحافة الالكترونية"العربية.نت"نموذجا
    مقدمة الى
    مجلس كلية الاداب والتربية. الاكاديمية العربية المفتوحة في الدنمارك
    تقدم بها
    فارس حسن شكر المهداوي


    تعد الصحافة الإلكترونية إحدى أهم البدائل الأتصالية ألتي أتاحتها شبكة الإنترنت ، وأسهمت هذه الوسيلة في تعظيم الأثر الأتصالي للعملية الإعلامية من خلال ما تتوافر عليه من عناصر مقرؤة ومرئية ومسموعة وتبعا لطبيعة الصحافة الإلكترونية الخاصة والمستفيدة من معطيات شبكة الإنترنت ، فإن هذه الصحف تتوافر على عدد من السمات الأتصالية المتميزة من أبرزها سهولة تصفحها .
    وأتاحت الصحافة الإلكترونية سهولة التعرض للمضامين المقدمة من خلالها وذلك عبر تعدد الروابط التي تقوم بنقل المستخدم من موضوع لآخر . كما تتحقق سهولة التعرّض ألتي تتيحها الصحف والمواقع الإلكترونية.
    وأسهمت شبكة الإنترنت في تعظيم الأثر الأتصالي للعملية الإعلامية
    ونتيجة التطورات التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط فشهدت المنطقة فقد ظهرت عدد من الفضائيات المتخصصة بالأخبار ، كانت القناة الرائدة فيها والأكثر تأثيرا في الشارع العربي هي قناة الجزيرة القطريةوتلتها"العربية" التابعة الى MBC

    وبالنسبة إلى موقع "العربية نت" المرتبط بالفضائية الإخبارية "العربية"هو موقع يصدر صفحاته باللغة العربية

    ونوضح مدى أستفادة كل من موقع العربية.نت والفضائية الإخبارية "العربية" من بعضهما البعض ، ومن خلال التعليقات ألتي ترد غلى الموقع فإن هناك الكثير ممن يخلطون بين القناة والموقع ،والكثير يلومون الموقع على تبني القناة لموقف معين قد يرونه منحازا لجهة معينة في صراع ما ، كما في احداث العراق أو التغطية لإحداث الحرب والعدوان على لبنان .

    ويمكن حصر أهم ما أخذته العربية كموقع من ال"العربية" كفضائية إخبارية بالفوائد التالية :-
    1. أسم "العربية" الذي سبق الموقع في طبع بصمته لدى الجمهور العربي في كل مكان 2 . تمارس الفضائية "العربية" حملة دعائية يومية للموقع من خلال الإشارة إليها في نشرات الأخبار بعبارة (( ولمزيد من التفاصيل يمكنكم تصفح موقع العربية .نت)).
    3. نشر بعض الأخبار عن الموقع ، وهذا الأمر يأتي من خلال الأجتماع اليومي الذي تحضره إدارة الموقع مع المدير العام للفضائية والموقع .
    4. كانت إلى فترة قريبة ، فقرة خاصة بإخبار الموقع تقدم يوميا بشكل منفصل من خلال برنامج (صباح العربية) . ويقول القائمون على الموقع أن هذه الفقرة سيتم إعادتها بعد أن تعالج بشكل يناسب أمكانات الموقع المتطورة عبر أستضافات احد المحررين في البرامج .
    أما عن الذي يقدمه الموقع للفضائية فهو أكثر وأهم ، حيث تتعدد الفوائد التي تجنيها "العربية" من خلال موقع العربية.نت ، ومن هذه الفوائد :
    1 . الموقع يقدم نسخة من كل برنامج تلفزيوني يعرض في الفضائية.
    2 . يقوم الموقع بأرشفة جميع البرامج التي تقدم من خلال شاشة الفضائية "العربية".
    3 . يقدم الموقع بثا حيا للفضائية فيوصلها من خلال هذه الخدمة إلى مناطق لايمكن أن يغطيها البث الفضائي كالولايات المتحدة الأميركية وأستراليا وغيرها .
    4 . الترويج للبرامج قبل وأثناء عرضها على الفضائية .
    5 . نشر كل الأخبار الخاصة بالفضائية .
    6 . نشر الإعلانات الخاصة بإتفاقات الفضائية .
    7 . المساهمة في أنشطة خاصة بالفضائية مثل، استطلاعات الرأي التي ترصد موقف الجمهور من قضية معينة تستطلع برامج الفضائية آراء الجمهور من خلالها حول قضية ما .

    ردحذف
    الردود
    1. سعيد محمد الغريب النجار." أثر التكنولوجيا فى تطوير فن الصورة الصحفية دراسة مقارنة بين الصحف اليومية المصرية والعربية" رسالة دكتوراه.( القاهرة: قسم الصحافة كلية الإعلام جامعة القاهرة، 1998 )

      تم عمل دراسات حول تقنية المصدر، تقنية الصورة الصحفية الملونة، تقنية اخراج الصورة الصحفية، تقنية الصورة الظلية، تقنية الإرسال والإستقبال.
      وقد أجرى الباحث دراسة استطلاعية وصفية مستخدما أسلوب الحصر الشامل لكل الأعداد الصادرة من صحف الأهرام اليومية المصرية والسياسة الكويتية والحياة اللبنانية وقوامها6570 عدد فى الفترة من أول يناير 1990 حتى نهاية ديسمبر 1995.
      وقد توصل الباحث إلى عدد من النتائج و هي
      1- شهدت تقنية مصدر الصورة الصحفية تطور متلاحق أسهم فى خلق عدد كبير من مصدر الصورة.
      2- أستحدثت مصادر جديدة للصورة الصحفية حيث تطورت تقنية الفوتوغرافية الرقمية وتقنية كاميرات التلفزيون.
      3- تطورت تقنية أرشيف الصور الإلكترونية حيث تطورت تقنية ضغط البيانات إلى جانب العديد من البرمجيات المتقدمة فى حقل الأرشفة الإلكترونية مما أتاح إمكانيات هائلة فى مجال البحث عن الصور وإسترجاعها.
      4- أثر التطور التقنى الحديث على زيادة معدلات نقل الصورة أيا كان مصدرها من وإلى الصحيفة.
      5- ظهرت فى السنوات الأخيرة الخدمات السلكية والا سلكية لنقل الصورة الصحفية من الطرق التقليدية إلى طرق أكثر سرعة.
      6- شهدت تقنية تحول الأصول الفوتغرافية ذات الظل المتصل إلى أصول ظلية صالحة للطبع تطورات تقنية عديدة.
      7- تطورت عملية التجهيز الطباعى ومرحلة الطباعة ذاتها.
      8- الصورة الصحفية اليوم لم تعد أداة عرض تتسم بالحياد التام بمعنى أن مقولة الكاميرا لا تكذب لم تعد موجودة.
      9- نظرا للتكلفة العالية فى أستخدام تقنية الأقمار الصناعية فى نقل الصور والمعلومات فإن أستخدامها يقتصر على وكالات الأنباء الكبرى.
      10- تحولت معظم الصحف اليومية وبخاصة الكبرى إلى إعتماد نمط الإنتاج الإلكترونى ومنها الصحف اليومية المصرية.
      غادة البدراوي

      حذف
  5. المعالجة الاعلامية للقضايا المصرية فى القنوات الفضائية الاخبارية الدولية الناطقة باللغة العربية وتأثيرها على ترتيب أولويات الشباب الجامعى المصرى نحو القضايا
    رسالة مقدمة لنيل الدكتوراة فى الاعلام
    إعداد
    (فاطمة الزهراء أبو الفتوح)
    إشراف
    (أ-د-سوزان القلينى أستاذ الاعلام وعميد المعهد الكندى للاعلام )
    إشراف مشارك
    (د-دينا فاروق أبوزيد المدرس بكلية الاداب قسم الاعلام جامعة عين شمس )
    أكتوبر2010
    مشكلة الدراسة:
    تتحدد فى محاولة رصد مدى اهتمام القنوات الفضائية الاخبارية الدولية الناطقة باللغة العربية بالقضايا المصرية وكيفية معالجتها والكشف عن مدى الارتباط بين أولوية هذه القضايا وأوليات اهتمام جمهور هذه القنوات من الشباب الجامعى المصرى وذلك من خلال رصد وتحليل أطر المضمون الاخبارى وأساليب المعالجة الاعلامية لهذه القضايا واتجاهاتها فى ظل اختلاف التوجهات السياسية لكل من تلك القنوات تجاه مصر بما يعطى مؤشراً عن كيفية نظرة الاخر لنا ويساعد فى محاولة الرد عليها بأسلوب منهجى سليم باتباع رسائل إعلامية مدروسة
    أهداف الدراسة :
    1- التعرف على شكل ومضمون المعالجة الاخبارية للقضايا المصرية فى القنوات الفضائية الاخبارية الدولية الناطقة باللغة العربية
    2- التعرف على أجندة القضايا المصرية فى كل من النشرات والبرامج السياسية الرئيسية بالقنوات الفضائية الاخبارية الدولية
    3- التعرف على حجم تعرض الشباب الجامعى المصرى للقنوات الفضائية الاخبارية الدولية
    4- التعرف على أجندة القضايا المصرية لدى الشباب الجامعى المصرى

    ردحذف
  6. بسم الله الرحمن الرحيم
    كلية الاداب
    قسم علوم الاتصال والاعلام
    دراسة مقدمة لنيل درجة الماجيستير بعنوان
    (استخدامات الشباب المصرى للمدونات الالكترونية على الانترنت ) دراسة مسحية
    اعداد..الباحث/ابراهيم سمير على
    اشراف...د/ نجوى عبد السلام فهمى
    الاستاذ بقسم علوم الاتصال والاعلام,كلية الاداب ,جامعة عين شمس.
    ............................
    ملخص الرسالة
    لقد نمت اعداد مواقع المدونات سريعاجدا على شبكة الانترنت وفجرت العديد من القضايا والموضوعات محل الجدل والنقاش المسكوت عنها داخل المجتمع المصرى ولاقت هذه القضايا اهتمامات العديد من وسائل الاعلام التقليدية وكذلك اتاحة المدونات المساحة للشباب ومستخدمى الانترنت للنشر والتعبير عن ارائهم بحرية كاملة مما عرض هذه المدونات للملاحقة الامنية نتيجة لما ينشرونه..
    ولذلك سعت هذه الدراسة اللى التعرف على الاسخدامات المختلفة لمواقع المدونات Blogs والتى يسعى الشباب من خلالها الى تلبية الرغبات والاحتياجات الخاصة والمناقشة مع المدونين Bloggers وذلك من خلال اجراء دراسة على هؤلاء الشباب واثر المتغيرات الديمجرافية ودوافع استخدامهم لهذه المدونات وتحليل ما ينشر ولغة الخطاب المستخدمة واهم القشايا التى تناولتها خلال فترة الدراسة.
    اهمية الدراسة...
    1-(الاهمية التطبيقية )تنبع اهميتها من ازدياد اهمية الانترنت فى حياتنااليومية حيث تعتبر المدونات احد اشكال { صحافة المواطن }
    والتى يتيحها الانترنت لاى فرد للتعبير عن رأيه بحرية كاملة وكذلك اهتمام وسائل الاعلم التقليدية بتناول الموضوعات لتى تطرح فى المدونات وتاثيرها على ترتيب اولوياتها مما يؤكد اهمية هذه المدونات لجميغع الفئات خاصة الشباب المصرى فى المجتمع.
    2-( الاهمية النظرية ) تاتى من انه لا وجود لدراسة تتناول استخدامات الشباب للمدونات على الانترنت وذلك على الرغم من اهميتها كوسيلة فعالة للوصول الى الشباب من مستخدمى الانترنت واللذين يتزايد اعدادهم باستمرار.
    اما من ضمن اهداف الدراسة....
    1-رصد اهم خصائص المدونة ومميزاتها الاتصالية وعوامل نجاحها.
    2-تحديد معدل التدوين بالمدونات المصرية والتعليق عليها.
    3-التعرف على مدى استخدام الروابط بالمدونات وتحديد نوعها واستخدام الوسائل المتعددة بها.
    4-تحديد دوافع المدونين لاستخدام المدونات.
    5-تحديد الموضوعات التى يحرص المدونين عى تناولها ومناقشتها بمدوناتهم.
    6-تحديد مدى استخدام الشباب ل { صحافة المواطن citizen journalism } على شبكة الانترنت.
    7-التعرف على مدى التعرض وكثافة وانماط استخدام الشباب للمدونات على شبكة الانترنت.
    8-تحديد الاشباعات المختلفة المتحققة من استخدام المدونات.
    9-رصد مصداقية التعرض للمدونات لدى الشباب مقابل مصداقية وسائل الاعلام التقليدية.
    وان من اكثر الدوافع اتى يستخدم من اجلها الشباب المصرى المدونات هى...
    1-الدوافع المعرفية بنسبة 33%
    2-الدوافع تعزيز الهوية الشخصية بنسبة 27,1 %
    3-الدوافع الهروبية بنسبة 25و7 %
    4-الدوافع التكاملية بنسبة 25 %
    5-دوافع ناتجة عن مميزات المدونات بنسبة 19,8 %
    وذلك بسبب قلة امكانيات وامتلاك الشباب المصرى لمواقع المدونات فى الانترنت.
    ملاحظة...
    1-عدد المدونات التى تمت الدراسة عليها ( 100 ) مدونة مصرية .
    2- استخدام 240 مفردة من المدونين المصريين.
    3-نوع الدراسة...من الدراسات الوصفيةز
    4-نوع المنهج المستخدم...منهج المسح الاعلامى.
    5-فترة الدراسة..من ( 1/11/2009 ) الى ( (31/12/2009 ).
    كما اظهرت الدراسة ان المدونين المصريين اكثر تدوينا للموضوعات الشخصية اكثر من الموضوعات السياسية وهذا يرجع الى احساس الفرد بان المدونات هى وسيلته للتعبير عن ارائه بحرية كاملة مما يؤدى الى اختلاف الدوافع والرغبات الناتجة عن استخدام الشباب للمدونات الالكترونية على شبكة الانترنت

    ردحذف
  7. رسالة ماجستير بعنوان "العلاقة بين استخدام المراهقين سن (14- 17) سنة للأنترنت وهويتهم الثقافية"
    دراسة ميدانية
    اعداد : حاتم محمد عاطف عبد الخالق
    اشراف : د.منى احمد مصطفى - د.سوزان القلينى
    معهد دراسات الطفولة والامومة
    جامعة عين شمس
    2004
    ملخص الدراسة :
    مقدمة: تسعى العولمة فى شقيها الثقافى الى تذويب الثقافات مما ادى الى ظهور اشكاليات جديدة وتحديات غير مسبوقة تتعلق بالحفظ على هويتنا وخصوصيتنا الثقافية .
    ويؤدى تعامل المراهقين مع الانترنت دون رقابة اسرية الى تحوله لمدمن انترنت يجلس بالساعات امام الكمبيوتر دون احساس بالوقت او المسؤلية بجانب دخوله على مواقع غير ملائمة لتفكيره ولمجتمعنا الشرقى كالمواقع الاباحية وألعاب العنف ولذا تلقى الدراسة الضوء على الانترنت (المتغير المستقل) والهوية الثقافية ( المتغير التابع) لدى المراهقين.
    مشكلة الدراسة:
    ما العلاقة بين استخدام المراهقين للآنترنت وهويتهم الثقافية؟
    اهمية الدراسة :
    1- الانترنت وسيلة أكثر انتشارا فى المنازل والمدارس والمقاهى.
    2- اصبح المراهق يتعلم الكثير عن الأنترنت لذا لابد من معرفة دوافعه.
    3- ندرة البحوث التى تتناول موضوع الهوية الثقافية لدى المراهقين.
    4- المرحلة العمرية من (14-17) يحاول المراهق فيها اثبات شخصيته من خلال عمل يقوم به حيث يعيش المراهق فيما بعد بأزمة الهوية الثقافية Identity crisis
    5- المساعدة فى توجيه الآباء لأبناءهم ثقافيا عند التعامل مع الشبكة العالمية الانترنت.
    اهدف الدراسة :
    1- معرفة الفروق فى تشكيل الهوية الثقافية بين المراهقين المستخدمين للآنترنت فى مقابل من لا يستخدمونه.
    2- معرفة الفروق فى تشكيل الهوية الثقافية بين الاناث والذكور المستخدمين للآنترنت .
    3- التعرف على مدى اقبالالمراهقين على الانترنت.
    4- تهدف الدراسة الى تصميم مقياس (يقيس ادراك الهوية الثقافية لدى المراهقين(
    فروض الدراسة :
    1- توجد فروق ذات دلالة احصائية بين مجموعة الطلاب المستخدمين وغير المستخدمين للآنترنت .
    2- وجود فروق بين الذكور والاناث المستخدمين للأنترنت وتشكيل هويتهم الثقافية.
    3- وجود فروق ذات دلالة احصائية بين الذكور والاناث ونوع المعلومات التى يبحثون عنها على الأنترنت.
    4- فروق بين المستوى الاقتصادى واستخدام المراهقين للآنترنت لصالح المستوى المرتفع.
    5- توجد فروق بين مجموعتى (14-15)و(16-17) واتجاهات تشكيل الهوية الثقافية.
    6- توجد فروق بين نوع التعليم واتجاهات المراهقين نحو السلوك والسمات الثقافية المميزة والمرتبطة بالهوية.
    7- فروق بين الطلاب المستخدمين للأنترنت فى الصف (الاول –الثانى- الثالث) وادراكهم لهويتهم الثقافية .
    8- فروق بين افراد العينة فى المستوى الاقتصادى وكثافة استخدام الانترنت بالساعات.
    9- توجد فروق بين الطلاب المدارس الحكومية والخاصة فى تشكيل هويتهم الثقافية على مقاييس تحديد درجة الهوية الثقافية لدى المراهقين.
    المنهج والاجراءات:
    1- نوع ومنهج الدراسة : دراسة وصفية تعتمد على فهم الظاهرة موضع الدراسة وتسجيل ملاحظات عنها.
    2- عينة الدراسة : عينة عشوائية منتظمة
    3- ادوات الدراسة : استمارة جمع بيانات اولية ,استمارة المستوى الاجتماعى والاقتصادى, مقياس تحديد درجة الهوية الثقافية لدى المراهقين خلال استخدامهم الانترنت.
    4- اساليب المعالجة الاحصائية لتحليل البيانات : استخدام برامج spss v.12 لتحليل الادوات الاحصائية وذلك لقياس قوة العلاقة بين المتغيرات.

    ردحذف
  8. خلاصة النتائج للدراسة الميدانية:
    1- جاء نسبة 77.2 من افراد العينة لا يمتلكون جهاز كمبيوتر وعددهم 381 والنسبة الباقية تمتلك جهاز كمبيوتر اغلبها من الاناث.
    2- اتفاع نسبة المراهقين غير المستخدمين للأنترنت بنسبة 73.1 وجاء استخدام الذكور للآنترنت اكثر من الاناث.
    3- المنزل اهم الاماكن التى يستخدم فيها الانترنت بنسبة 12.8 % ثم النوادى 9.3 % ثم مقاهى للأنترنت 4.0 % وعند الاصدقاء 0.8 % من اجمالى العينة.
    4- عدم امتلاك جهاز كمبيوتر فى المنزل لأنه معطل بنسبة 70.1 %
    5- الفترة المسائية اهم الاوقات بنسبة 11.5 % يليها السهرة 9.7 % ثم بعد الظهر 3.8 % والصباح بنسبة 1.8 % من اجمالى عينة الدراسة.
    6- اللغة العربية مفضلة بنسبة 13.2 % والانجليزية بنسبة 12.9 % والفرنسية والالمانية بنسبة 0.4 % .
    7- اكبر كثافة استخدام انترنت بعدد الساعات وهى ساعتين بنسبة 10.9 % يليها ساعة 10.1 % ونسبة 4.4 % ونصف ساعة 1.4 % اما بعدد المرات جاءت حسب الظروف 35.3 % مرة يوميا 30.1 % اكثر الاوقات فى الاجازات 51.1 %
    8- جاءت المعلومات الرياضية اهم ما يبحث عنها افراد العينة بنسبة 39.8 % والدينية والعلمية بنسبة 28.6 %.
    9- الدوافع لأستخدام الأنترنت هى الـ email ثم chat ثم newsgroups
    10 - جاءت الصعوبات اللغوية كونها لغة انجليزية نسبة 47.1 % ,الصعوبات البشرية للتحكم فى الرقابة والممارسة على الانترنت بنسبة 10.3 %
    11- اما الاستخدام السلبى فتمثل فى 44.4 % يتخدثون بسرية تامة , واحيانا بنسبة 36.8 ولا بنسبة 18.8 %
    12- اما ما يرتبط بالهوية والتقاليد والعادات نسبة 50.0 % ومتوسط 33.6 وسلبية 16.4 وجاءت جميع اجابات افراد العينة ايجابية حول تمسك الشعب المصرى بالأصالة والتقاليد.
    13- توصلت النتائج الى وجود فروق ذات دلالة احصائية ين الذكور والاناث ومستوى تشكيل الهوية الثقافية لصالح الذكور حيث يوافق نسبة 49.4 على العيش بحرية كمنط غربى وغير المتأكد 33.7 % والرافض 16.9 % ويوافق افراد العينة على الرغبة فى التحدث باللغات الاجنبية كأهلها.
    البحوث المقترحة:
    1- اجراء دراسة ميدانية لمعرفة نوع العلاقة بين مشاهدة التليفزيون والهوية الثقافية للمراهقين.
    2- دراسة تحليلية للإعلانات التليفزيونية وتشكيل الهوية الثقافية لأطفال ما قبل دخول المدرسة.
    3- دراسة لمعرفة اثر ثقافة الاستهلاك على تشكيل الهوية الثقافية للشباب .
    4- إجراء دراسات ميدانية لمعرفة نوع العلاقة بين استخدام الانترنت والاغتراب الاجتماعى لدى المراهقين من سن 14- 17
    5- دراسة تحليلية مقارنة بين مشاهدة المراهقين لبرامج المعلومات المستخدمة للأنترنت فى التليفزيون واستخدامهم لشبكة الانترنت.

    ردحذف
  9. اسم الرساله: (أثر التفاعليه المتاحه في الصحف الالكترونيه العربيه علي تذكر المعلومات)
    رساله مقدمه للحصول علي درجةالماجيستير
    اسم الباحث : أحمد محمد ابراهيم
    اشراف :د_نجوي عبد السلام فهمي
    إستاثرت الصحافه الالكترونيه بإهتمام الجمهور نظرا الي قدرة الانترنت علي توفير اللأنيه في تقديم الاخبار والتفاعليه حيث يرغب الجمهور في وسيله تمكنه من التفاعل مع المحتوي والوسيله والقائم بالاتصال مباشرة.
    تعد الصحافه الالكتونيه من الوسائل الاتصاليه الحيثة النشأه مما لفت انظار الباحثين الي دراستها والتعرف علي خصائصها ومدي تأثيرها علي إقبال الجمهور علي هذه المواقع وأثرها علي تذكر الجمهور للمعلومات المقدمه عبر الانترنت في هذه المواقع.
    وتسعي الدراسه لتوضيح مفهوم التفاعليه وتوصيف ةتحليل مدي توافر التفاعليهفي الصحف الالكترونيه العربيه ودراسة العلاقه بين التفاعليه وتذكر المعلومات لذلك فقد تم تصميم إستماره لقياس مدي التذكر ثم عمل إختبار بعدي لكل مجموعه ليتم قياس مدي تذكرهم للأخبار التي قدمت علي الموقع الالكتروني.
    شرح الباحث بعض المفاهيم التي يسهل فهمها من قبل الجمهور مثل الهايبرلينك والطريق السريع للمعلومات وتعريف ماهية عملية التذكر وأجمع الباحثون علي أن التفاعليه هي السمه الاساسيه للتكنولوجيا الحديثه وقد جذبت وسائل الاتصال التي تتسم بالتفاعليه إنتباه باحثي الاتصال بإعاده تقييم هذه الابحاث وقد وجد أن الفرد يتذكر ما يهتم به دون غيره وفقا للعوامل التي تؤثر علي قدررته علي التذكر مثل الخصائص الحسيه الجسميه والعوامل النفسيه والعوامل الاخري المؤتبطه بالرساله والمعلومات التي يحاول أن يتذكرها ،ووجد ان انية الصحف الالكترونيه تؤثر علي تفاعلية الجمهور ولكن الأنيه قد تكون ضاره إذا لم يلازمها وصلات لأصل القصه الخبريه المعروضه فعلي الرغم من سعي الجمهور للحصول علي اخر الاخبار وقت حدوثها إلا أن ذلك لا يعني أن الجمهور يستطيع التحكم في وقت تعرضه بما يتناسب مع وقت وقوع الحدث . وأظهرت نتائج الدراسه التحليليه أن المتوسط العام لجميع المواقع العربيه هو متوسط التفاعل بينما المتوسط العام لمواقع باللغات الاخري هو شديد التفاعل وقد حصلت مواقع البث المباشر داخل المواقع العربيه علي أعلي متوسط وصفة شديد التفاعل،وحصلت مواقع وكالات الانباء والاذاعه والتليفزيون علي صفة متوسط التفاعل .
    ومن خلال نتائج الدراسه التجريبيه ثبت صحة الفرض الذي ينص علي أنه كلما زادت درجة تفاعليه الموقع زاد التذكر وأن الاخبار النصيه تمثل صوره أقل تفاعليه من المسموعه يفوقهم تفاعلية المسموعه المرئيه .
    وثبت صحه الفرض الذي يري أن الاخبار المقدمه عن طريق الفيديو أكثر قابليه للتكر عن الاخبار المقدمه عن طريق الصوتيات يليهم الاخبار النصيه.ويري الباحث ان ذلك يرجع الي ملل المستخدم من القراءه مما يدفعهم الأكتفاء بقراءه إنتقائيه للنص أو القراءه دون تركيز فيما يقرأ مما يؤدي لنفس النتيجه وهي عدم القدره علي التذكر ،ويجد أن عدم وجود صوره مصاحبه للماده المسموعه يجعل من السهل علي المستخدم أن ينصرف ذهنيا عن متابعة ما يقال خاصة إذا كانت الوسيله ليست معتاده كمصدر للمعلومات.
    وأخيرا لم يثبت الباحث صحة الفرض الخاص بذكر وجود فروق بين الذكور والإناث في كل الوقت المستغرق في التعرض للصحف الالكترونيه ومدي تذكر لمعلومات من خلالها.

    ردحذف
  10. استخدامات الشباب المصرى للمدونات الالكترونية على الانترنت ...دراسه مسحية
    اعداد الباحث : ابراهيم سمير على

    نوع الدراسه و منهجها :
    - تعتبر من الدراسات الوصفية التى تسعى للتعرف على واقع الاستخدامات و الاشباعات لاستخدامم المدونات .
    - تعتمد على منهج البحث الاعلامى لرصد اكبر قدر من المعلومات و البيانات حول موقع المدونات .
    - من خلال : مسح محتوى الوسيلة – مسح القائم بالاتصال – مسح الجمهور .

    عينة الدراسه :
    - عينة الدراسة التحليلية : تتكون من (100 مدونة مصرية) وتم اختيارها وفقا لمدى فاعليتها و زيادة انقرائيتها من متصفحى الانترنت .
    - عينة دراسة القائم بالاتصال : تتكون من (240 مفردة من المدونيين المصريين) .
    - عينة دراسة الجمهور : تتكون من(524 مفردة ) باستخدام اسلوب العينة المتاحة .

    ادوات جمع البيانات :
    1- استمارة تحليل المضمون (Content Analysis )
    2- صحيفة الاستبيان (Questionnaire )

    مشكلة الدراسة :
    - نمو اعداد مواقع المدونات سريعا على شبكة الانترنت و تفجيرها للكثيرمن القضايا و الموضوعات داخل المجتمع المصرى و العربى و ما لقته من متابعه واهتمام ، واتاحة الفرصة للمستخدمين للتعبير عن ارائهم المختلفة بحرية ، مما عرض الكثير من المدونات الى الملاحقة الامنية نتيجة لما ينشرونة .
    - ولذلك تسعى الدراسة الى التعرف على الاستخدامات المختلفة لمواقع المدونات Blogs و الكشف عن كثافة استخدامها للحصول على المعلومات ومناقشتها، بالمقارنة بوسائل الاعلام الاخرى .
    - من خلال اجراء دراسة على عينة من الشباب الجامعى المصرى .

    اهمية ادراسة :
    - اهمية تطبيقية: تنبع من اهمية الانترنت ونمو اعداد المدونات التى تعتبر احد اشكال صحافة المواطن Citizen Journalism .
    - اهمية نظرية: تناول تحليل مضمون مواقع المدونات و التعرف على سماتها وخصائصها .

    اهداف الدراسة :
    تسعى لتحقيق مجموعة اهداف منها رصد اهم خصائص المدونة و مميزاتها ... معدل التدوين ... مدى استخدام الروابط فى المدونات ... دوافع المدونين لاستخدام المدونات ... الموضوعات التى تتناولها ...

    نتائج الدراسة :
    - اظهرت الدراسة ان نصف الشباب المصرى يستخدمون المدونات بنسبة 50% .
    - اظهرت الدراسه تعدد دوافع استخدام الشباب لمواقع المدونات و جاءت الدوافع المعرفية بنسبة 33% .
    - اشارت نتائج الدراسة الى ان اكثر من نصف المدونين كانت مشاركتهم السياسية و الاجتماعية منخفضة .
    - اظهرت تعدد دوافع المدونين المصريين للتدوين .
    - اظهرت الدراسه انخفاض متوسط تحديث المدونات المصرية .
    - اظهرت نتائج الدراسة الميدانية تعدد المضامين التى يتعرض لها الشباب بالمدونات المصرية وجاءت فى مقدمتها الموضوعات السياسية .
    - اظهرت نتائج دراسة القائم بالاتصال ان المدونين المصريين اكثر تدوينا للمضوعات الشخصية .
    - اظهرت الدراسه ان التعليقات كانت بمثابة ساحة نقاش بين المدونين و القراء.
    - وتوصلت الدراسه الى ان معظم المدونين يتيحون امكانية التعليق .
    - اظهرت الدراسه ان المدونين المصريين يستخدمون الروابط بالتدوينات او بقوائم المدونات للترابط و التشابك .
    - اظهرت نتائج الدراسه ان المدونين المصريين اكثر كشفا لهويتهم اللفظية عن هويتهم المرئية .
    - اظهرت النتائج الدراسية ان معظم المدونين المصريين لا يهدفون الى تحقيق ربح مادى بنسبة 90% .


    نيرين طارق

    ردحذف
  11. اسم الرساله :أثر استخدام وسائل الاتصال الحديثة في تكوين الرأي العام المصري تجاه القضايا الدولية". رسالة ماجستير.
    اعداد:ايناس محمد

    تتكون هذه الرسالة من 14 فصلا هي:
    نظريات ما قبل استخدام وسائل الإعلام، نظريات ما بعد استخدام وسائل الإعلام.
    · الانترنت كوسيط اتصال جماهيري، أحداث 11 سبتمبر 2001 وأطرافها المختلفة، الأزمة العراقية (التهديد الأنجلو- أمريكي بضرب العراق) وتطوراتها وأطرافها المختلفة، اتجاهات الرأي العام نحو أحداث 11 سبتمبر، الفروق بين المستخدمين للانترنت والمستخدمين للوسائل التقليدية في أحداث 11 سبتمبر، اختبارات فروض مرحلة ما قبل استخدام وسائل الإعلام في أحداث 11 سبتمبر، اختبارات فروض مرحلة ما بعد استخدام وسائل الإعلام في أحداث 11 سبتمبر، اتجاهات الرأي العام نحو التهديد الأنجلو – أمريكي بضرب العراق، الفروق بين المستخدمين للانترنت والمستخدمين للوسائل التقليدية في الأزمة العراقية، اختبارات فروض مرحلة ما قبل استخدام وسائل الإعلام في الأزمة العراقية، اختبارات فروض مرحلة ما بعد استخدام وسائل الإعلام في الأزمة العراقية.
    أجرى الباحث دراسة وصفية ميدانية على عينة عشوائية طبقية قوامها 400 مبحوث بواقع 240 مبحوث من الجيزة و160 من القليوبية.
    أهم النتائج التي توصلت إليها الرسالة هي:
    1- التعرض الدائم والعمدي والمكثف لوسائل الإعلام هو أكثر أنماط التعرض في قضيتي الدراسة.
    2- برزت الدوافع المعرفية على أنها أكثر دوافع التعرض لوسائل الإعلام في القضايا السياسية ذات الطابع الدولي.

    ردحذف
  12. صحافة الانترنت دراسة تحليلية للصحف الالكترونيةالمرتبطة بالفضائيات الاخبارية " العربية. نت نموذجا"
    تقدم بها / فارس حسن المهداوي
    شهد آخر القرن العشرين قفزات تكنولوجية هائلة في مجال وسائل الاتصال والمعلومات، ولا شك أن أحدثها وأهمها ظهور شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) وانتشارها، وما صاحبها من قفزات في النشر الإلكتروني، واستخدام هذه الشبكة في البحث العلمي ونقل المعلومات، بحيث أصبحت المعلومات متاحة لاستخدام الناس في أي رقعة من الأرض مهما كانت نائية.وأحدثت ثورة تكنولوجيا المعلومات - التي تفجرت في العقدين الأخيرين من القرن الميلادي الماضي - تحولات ضخمة على مستوى البحث العلمي؛ بما وفرته من سهولة في استخدام الحاسب الآلي للباحثين في العلوم، وبما أتاحته من مصادر متجددة للمعلومات، وبرامج لإدارة البيانات والمعلومات وتحليلها
    موضوع البحث : أفضت التطورات في استخدام الكومبيوتر وتطور شبكاته المختلفة والظهور العالمي لشبكة الإنترنت , ووصولها إلى اماكن لم يكن احد يتصور وصول وسائط اعلامية اليها ، إلى تحول الشبكة الى نظام اعلامي غير مسبوق وبخصائص لا تتمتع بها النظم الاعلامية السابقة لها .وقد نشأت داخل النظام الذي تحمله شبكة الانترنت تطبيقات اعلامية بعضها يحمل تسميات التطبيقات التقليدية ولكن بسمات جديدة كما هو الحال بالنسبة لصحافة الانترنت التي لم تلتزم بنفس تقاليد واساليب الصحف التقليدية ومن جانب آخر , فقد تطورت خلال العقد الماضي ظاهرة الفضائيات التلفزيونية في المنطقة العربية , وكانت المحطات الاخبارية هي الاكثر انتشارا من بين هذه الفضائيات على الرغم من قلة عددها قياسا للفضائيات الترفيهية او الدينية او الرياضية او المتخصصة، وقد انشأت الكثير من هذه الفضائيات مواقع الكترونية عبر الانترنت مرتبطة بها مثل فضائية"الجزيرة" و"العربية" وال CNN" " وغيرها.
    مشكلة البحث: نشأت مشكلة البحث لدى الباحث من خلال وجوده وعمله في قناة "العربية" الاخبارية وموقعها على شبكة الانترنت ، وتتلخص مشكلة البحث حول الاشكالات القائمة بين الصحافة الالكترونية المرتبطة بالفضائيات الاخبارية العربية وبين هذه الفضتئيات نفسها. وبالتحديد موقع العربية.نت و مدى ارتباطه العضوي والوظيفي بقناة العربية وماهية الادوار التي يقوم بها لخدمة اهدافه واهداف القناة والمشكلات التي تحيط بعمله . وبشكل اكثر تحديدا في دراسة الاختلاف التفاعلي بين اسلوب القناة والموقع الالكتروني في عدد من الموضوعات التي تتناولها القناة والموقع في ذات الوقت .
    أهداف البحث : يضع الباحث مجموعة من الاهداف التي تتلخص بما يلي: اولا: " الكشف عن " تفاصيل المواقع الصحفية والإخبارية الالكترونية التي ترتبط بالفضائيات . ثانيا: الكشف عن الاشكال التحريرية التي تجعل من المواقع الصحفية الالكترونية المرتبطة بالصحف المطبوعة أول الأمر، ثم بقنوات التلفزيون الفضائي في مراحل لاحقة، مكملة أو مرتبطة بأداء الجهة المرتبطة بها والتي تمثل مشكلة مهنية وعلمية تتطلب الدراسة والمتابعة. ثالثا: الكشف عن" تقنيات ألمواقع الصحفية الإخبارية والتي تمكنها من محاكاة القدرات الخاصة المرتبطة بالتلفزيون مثل الصوت والصورة المتحركة( الفلم)، رابعا : الكشف عن عمليتي الترويج المتقاطع والاحالة المتبادلة مع قناة العربية الاخبارية و استخلاص النتائج العلمية في معرفة مدى التزام موقع "العربية .نت" بالادوار الاعلامية الواجب تحقيقها.
    اهمية البحث : تكمن أهمية البحث في دراسة واحد من الحقول الاعلامية الحديثة نسبيا، وهي الصحافة عبر الانترنت ، وتركيز الدراسة على نموذج لهذه الصحافة يتسم اولا بكونه اخباري وثانيا بكونه مرتبط اداريا ومهنيا ووظيفيا بقناة فضائية اخبارية عربية. ولعل نتائج البحث يمكن ان تكون منطلقا لباحثين آخرين للتعمق في دراسة الموضوع افقيا وعموديا ومقارنته بالتجارب العالمية المماثلة. فإن هذه الصحف تتوافر على عدد من السمات الأتصالية المتميزة من أبرزها سهولة تصفحها
    وسائل جمع البيانات : استخدم الباحث الوسائل التالية لجمع البيانات : المقابلات الشخصية , الملاحظة من غير مشاركة
    حدود البحث المكانية والزمانية : سيقوم الباحث بدراسة موقع "العربية .نت" الالكتروني المرتبط بالفضائية التلفزيونية "العربية" في مقرها الكائن في مدينة دبي للإعلام ، الامارات العربية المتحدة ـ إمارة دبي . خلال الفترة الممتدة بين 01/10/2006 وحتى 31/05/2007 كفترة منتخبة للحصول على المعلومات المطلوبة التي تسمح بتحقيق اهداف هذه الدراسة .كما كان هناك دراسات سابقه في هذا المجال كدراسة " نجوى فهمي " , " دانيا أسماعيل"

    ردحذف
  13. رسالة مقدمة للحصول على درجة الماجستير
    من معهد البحوث والدراسات العربية بعنوان :
    "استخدامات الإعلاميين الفلسطينيين لشبكة الإنترنت"
    للباحث نعيم فيصل المصري
    من أبرز مظاهر تكنولوجيا الاتصال الحديثة( شبكة الإنترنت) التي أصبحت من المصادر المهمة في نقل المعلومات والأخبار وتؤثر على وسائل الاتصال التقليدية كالصحف والإذاعات ، نظراً لما تتميز به من تخطً للحواجز الجغرافية والمكانية والسرعة الكبيرة في نقل الملفات والمعلومات.
    والإعلام استفاد من الإمكانيات الهائلة لشبكة الإنترنت من خلال إنشاء العديد من المواقع الإعلامية والإخبارية وخدمة الإعلاميين بالإطلاع على المعلومات ومتابعة التطورات والمستجدات المتلاحقة وتسهيل مهمة الإعلاميين بإرسال الملفات من المواد الإعلامية والصور واستقبالها في نفس الوقت.
    وتعتبر شبكة الإنترنت وسيلة إعلامية مهمة في ظل الأزمات الناتجة عن عملية القصف أو تدمير أو تفجير مباني البث والإرسال بالاستماع إلى الإذاعة مباشرة من خلال موقع هذه الإذاعة على الويب أو مشاهدة نشرة الأخبار من خلال مشاهدة البث الحي للقناة.
    مشكلة الدراسة:التعرف على مدى مواكبة الإعلاميين الفلسطينيين للتطورات على شبكة الإنترنت ومدى استيعابهم لهذه التقنية الحديثة ومجالات استخداماتهم وتوظيفهم لها وتصوراتهم للخدمات التي يمكن الاستفادة منها في مجال الإعلام .
    أهداف الدراسة:التعرف على مدى وعي واستفادة الإعلاميين الفلسطينيين بمحافظات غزة العاملون في وسائل الإعلام المختلفة من شبكة الإنترنت والتعرف على دوافع وأنماط وكثافة استخدامهم للإنترنت وعلاقة هذا الاستخدام بعدد من المتغيرات الحياتية.
    تساؤلات الدراسة:بالنسبة للإعلاميين الفلسطينيين:
    1- ما مدى و أنماط استخدامهم للإنترنت و حدود استخدامهم للمزايا التي توفرها؟
    2- ما هي دوافع وظروف استخدامهم للإنترنت؟
    3- ما هي الاشباعات التي تتحقق لهم خلال استخدامهم للإنترنت؟
    4- ما أثر استخدامهم للإنترنت وما هي المواقع الأكثر استخداماً بينهم؟
    5- ما نوعية المعلومات التي يتصفحونها وما رأيهم فيما تقدمه لخدمة القضية الفلسطينية ؟
    6- ما تقييمهم للإنترنت في الإعلام وما هي مقترحاتهم للاستفادة أكثر من الإنترنت ؟
    7- ما هي إمكانيات المؤسسات الإعلامية في مجال الإنترنت وما الصعوبات التي تواجههم؟
    نوع الدراسة ومنهجها : دراسة وصفية واعتمد الباحث على منهج المسح الشامل .
    أدوات جمع بيانات الدراسة الميدانية :الاستقصاء - المقابلة الشخصية المقننة.
    أهم نتائج الدراسة:
    -الإعلاميين الفلسطينيين يستخدمون الإنترنت بكثافة ويزداد استخدامهم للإنترنت في أوقات معينة عندما تقع أحداث ضخمة
    -الإنترنت جاءت أولا كوسيلة اتصال يعتمد عليها المبحوثين
    - خدمة التصفح من أكثر الخدمات التي يستخدمونها
    -الحصول على المعلومات جاء أولا كدافع لاستخدام الانترنت
    -تصفح المواقع الإعلامية المختلفة من أهم الإشباعات التي تحققها شبكة الإنترنت للمبحوثين مما أثر على وسائل الاتصال الأخرى
    -أن المبحوثين يتصفحون مواقع صحف عربية الكترونية ومواقع إخبارية عبر الانترنت
    - المعلومات السياسية من أكثر المعلومات التي يتصفحها المبحوثين
    -الانترنت استغلت لخدمة القضية الفلسطينية من خلال متابعة أحداث انتفاضة الأقصى وشرح وجه النظر الفلسطينية وكسب تعاطف الرأي العام
    -أهم أسباب عدم استغلال شبكة الإنترنت لخدمة القضية الفلسطينية تتمثل في عدم وجود خبرات لدى القائمين على مواقع الإنترنت
    -استعراض المواقع الفلسطينية التي يتصفحها المبحوثون والسبل التي يمكن من خلالها تطوير المواقع الإعلامية الفلسطينية
    -تغطية المواقع الفلسطينية على شبكة الإنترنت لأحداث الانتفاضة كافية إلى حد ما.
    -هناك العديد من الخدمات التي تقدمها شبكة الإنترنت ، ويمكن الاستفادة منها في مجال الإعلام بوجه عام
    -أشارت الدراسة إلى مجموعة من الاقتراحات حسب رأي المبحوثين لتطوير استخدام الإنترنت في مجال الإعلام
    مقترحات الدراسة :
    1- زيادة إنشاء المواقع الإعلامية الفلسطينية والعربية الإلكترونية ،وإعداد شبكة من الإعلاميين المحترفين وتأهيلهم
    2- العمل على سهولة وسرعة تصفح المواقع الإعلامية وتبويبها بشكل سليم مع تطويرها باستمرار
    3- عدم اعتماد الإعلاميين على المصادر الإسرائيلية في نقل الأخبار والمعلومات
    4- ضرورة استفادة الإعلاميين الفلسطينيين من جميع الخدمات التي تقدمها شبكة الإنترنت
    5- تنظيم دورات للإعلاميين الفلسطينيين في مجال الإنترنت والإعلام الإلكتروني
    6- إنشاء مراكز للإنترنت خاصة بالإعلاميين الفلسطينيين مع تقديم الخدمة لهم بأسعار مخفضة
    7- إنشاء قنوات تلفزيونية وإذاعية متطورة عبر الإنترنت مع ضرورة تطوير البنية التحتية للاتصالات
    8- إنشاء صحف إليكترونية إخبارية تتابع الأحداث فور وقوعها بخلاف الصحف المطبوعة

    ردحذف
  14. رسالة ماجستير توظيف أدوات البحث داخل شبكة الانترنت في تغطية مجالات تكنولوجيا التعليم
    تقديم / إكرام فاروق وهبة أحمد
    مع بداية التسعينيات من القرن الماضي تطورت التكنولوجيا المسخدمة في الاتصالات والحاسبات تطوراً هائلا في إتاحة المعلومات بكل أشكالها ومن جميع مصادرها وتعددت أشكال عرض وإتاحة وتوصيل المعلومات وكان من أبرز هذه الأشكال هي الشبكة الدولية للمعلومات internet وهي تحتوى على كم هائل من المعلومات.وبإزدياد التطور أنشئت شبكة الويب (www) اكثر تطبيقات شبكة الانترنت، اسخداماً،وتعمل ما بين ملايين شبكات الكمبيوتر المتنوعة والمترابطة بهدف تأمين الاتصالات ونقل المعلومات في المجالات المختلفة فيما بينها، من خلال ادوات بحث تمكن الباحثين من الوصول للمعلومات بأشكالها المتنوعة في المجالات المخالفة.هذه الأدوات تعمل بإستراتيجيات للبحث تميز كل منها، تهدف إلي تأمين سرعة استرجاع المعلومات ودقتها، وتتنافس فيما بينها في قدر تغطيه المعلومات في مجالات متنوعة وحجمها بحيث تلبى في النهاية حاجة الباحثين إلى المعلومات في المجال العام أو مجال التخصص بالوفرة، والسرعة والدقة التي تتفق حاجة الباحثين من المعلومات على شبكة الأنترنت.
    مشكلة البحث: في ضوء ما تقدم تتحد مشكلة البحث في الإجابة على السؤال الآتي: ما أفضل أدوات استرجاع المعلومات من الإنترنت في مجال تكنولوجيا التعليم؟
    ويندرج تحت هذا السؤال الأسئلة الفرعية التالية:
    1- ما أفضل ادوات استرجاع المعلومات من حيث شمول التغطية الموضوعية للمجال؟
    2- ما أفضل ادوات استرجاع المعلومات من حيث سرعة الاستجابة للمعلومات المطلوبة؟
    3- ما أفضل ادوات استرجاع المعلومات من حيث الدقة في استدعاء المعلومات المطلوبة؟
    أهداف البحث:
    1- يهدف هذا البحث إلي التعريف بأدوات البحث وأنواعها واستراتيجيتها في البحث، بالإضافة إلي وصف الخصائص العامة لهذه الأدوات مقارنه ببعضها؟
    2- بالإضافة إلي ذلك يهدف البحث إلي تحديد:
    ‌أ- افضل ادوات استرجاع المعلومات من حيث شمول التغطية الموضوعية لمجال تكنولوجيا التعليم.
    ‌ب- افضل ادوات استرجاع المعلومات من حيث سرعة الاستجابة للمعلومات المطلوبة.
    ‌ج- افضل ادوات استرجاع المعلومات من حيث الدقة في المعلومات؟
    أهمية البحث: يفيد هذا البحث في تعريف الباحثين بالوسائل المقامة تساعد في:
    1- تيسير الوصول إلي المواقع ومصادر المعلومات المتاحة على شبكة الويب في مجال تكنولوجيا التعليم.
    2- تسهيل وصول الباحثين للمعلومات المطلوبة بأقل جهد وأسرع وقت بالإضافة إلي الإسهام بجهد متواضع في عملية تصنيف وتنظيم المعلومات على شبكة الانترنت لتيسير وصولها للمستفدين منها.
    منهج البحث:
    اتبع المنهج الوصفي في بداية الدراسة ورصد الجزء النظري ثم استخدام اداة تحليل محتوي الوثائق لرصد حجم الوثائق وسرعة استرجاعها في كل محرك وقياس مدي الدقة فيها بإرتباطها بمجالات تكنولوجيا التعليم لتقييم افضل ادوات استرجاع المعلومات موضوع الدراسة في مجال تكنولوجيا التعليم.
    إجراءات البحث:
    1- دراسة مسحية للبحوث والدراسات التي تناولت ادوات استرجاع المعلومات في شبكة الانترنت.
    2- إعداد قائمة بأهم المصطلحات المستخدمة في مجال تكنولوجيا التعليم لإستخدام مجموعة منها كاستفهامات للبحث.
    3- تحديد عينة الدراسة من طلاب الدراسة العليا (لطلاب الدكتوراه، والماجستير، والدبلوم المهني) تخصص تكنولوجيا التعليم وعددهم (135) مائة وخمسة وثلاثون طالب.
    4- اختيار عينة الدراسة من أدوات استرجاع المعلومات في شبكة الانترنت وهي افضل 10 ادوات استرجاع.
    5- إجراء الاختبار لتقييم ادوات استرجاع المعلومات المختارة والمقارنة بينها من حيث التغطية والسرعة والدقة.
    6- دراسة تحليلية اعتمدت علي تحليل النتائج الواردة من كل أداة استرجاع لتحديد مدي الشمول في التغطية والدقة.
    7- تققييم استراتيجيات البحث والتقييم النهائي لكل أداه في مجال تكنولوجيا التعليم..
    ملخص النتائج: تم استخلاص اهم النتائج فيما يأتي:
    1- حاجة طلاب الدراسات العليا في مراحل (الدكتوراه – الماجستير – الدبلوم الخاص) دائماً للبحث في الشبكة الدولية اكثر من حاجة الدبلوم المهني.
    2- أكثر أسباب عدم استخدام محركات البحث هي عدم معرفة الطلاب لهذه المحركات وبالتالي عدم معرفة طرق البحث فيها ولذلك يلجأ الطلاب الي المواقع الخاصة بموضوع البحث وتعتبر من أكثر طرق البحث عن المعلومات المتخصصة بالنسبة لجميع مراحل الدراسات العليا.
    3- اكثر محركات استخداماً في المراحل الدراسية المختلفة هو محرك البحث جوجل ودليل البحث ياهو.
    4- تعتبر مرحلة الدكتوراه أكثر الإتجاهات إيجابية نحو محركات البحث، بينما الاتجاه العام لكل الطلاب نحو محركات البحث اتجاه محايد لم يصل إلي درجة التأييد.
    5- يعتبر محرك البحث جوجل هو اكثر محركات البحث المختارة تقديراً في مجالات السرعة والدقة في التعامل مع مصطلحات ومفاهيم تكنولوجيا التعليم، بينما اكثر حجماً هو لايكوس.

    ردحذف
  15. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  16. أثر استخدام تكنولوجيا الاتصال الحديثة على أنماط الاتصال الأسرى فى مصر
    رسالة ماجستير

    إعداد : نرمين سيد
    حنفى اشراف: ا.د./حسن عماد مكاوى
    2003

    تلخيص الرسالة فى صفحة واحدة فقط
    قام بالتلخيص :عمر ممدوح محمد نورالدين محمود
    اشراف:د/دينا فاروق أبو زيد
    تميهدى ماجستير 2011-2012
    تناولت الدراسة اختبار العلاقة بين استخدام الابناء للإنترنت، و انعكاس هذا الاستخدام على نمط التفاعل بين أفراد الاسرة ، و مقارنته بنظيره فى أسر غير المستفيدين للإنترنت..مع الأخذ فى الاعتبار تأثير عدد من املتغيرات التى قد تؤثر فى شكل التفاعل داخل الأسرة مثل : استخدام الأبناء للإنترنت خارج المنزل ، و النوع بالنسبة للأبناء ، و دخل الأسرة و درجة تعلم الوالدين ، المستوى الاقتصادى و الاجتماعى و غيرها.

    و من خلال الرسالة أمكن للباحثة – أى مُعدة الرسالة – التعرف على معدلات استخدام الأبناء للإنترنت ، و دوافع الاستخدام ، و أكثر الأماكنالتى يفضلون الاستخدام فيها ، و عقد المقارنة بين الأسر المستخدمة و غير المستخدمة.

    وتكتسب الدراسة أهميتها من كون الإنترنت وسيلة اتصال حديثة نسبياً، انتشرت بسرعة فى المجتمع المصرى، لا تخضع عملياً للرقابة ، و إقبال الجمهور على صنع محتواها.

    ردحذف
  17. تأثير التعرض للمواقع الاخبارية الالكترونية في تشكيل اتجاهات الجمهور المصري نحو القضايا السياسية

    رسالة دكتوراة :
    مقدمة من الطالبة / نشوى يوسف امين اللواتي
    مدرس مساعد قسم الصحافة . اكاديمية اخبار اليوم

    اشراف أ.د فوزي عبد الغني خلاف
    أ.د. نجوى عبد السلام فهمي
    2011

    تعد المواقع الاخبارية احد روافد الانترنت المهمة في مد الجمهور بالمعلومات والاخبار ، وقد اهتمت الدراسة التي نتناولها بحث تأثير هذه الموقع في تشكيل اتجاهات الجمهور العربي نحو القضايا السياسية ، وان هناك حاجة الى تناول الاعلام الحديث من منظور تكاملي يضع في اعتباره المتغيرات الخاصة باطراف العملية الاتصالية، علاوة على خصائص المستخدمين للمواقع الاخبارية الالكترونية .
    وتكمن اهميتها العلمية في استخدامها مدخل نظري تكاملي يتناول اطراف العملية الاتصالية واعتمادها على قياس التعرض على مقاييس وسيطة خاصة بمستوى النشاط على الشبكة والخبرة وليس الوصف فقط، وتعاطي الدراسة مع الثورات الشعبية العربية التي تحتل حيزا اعلاميا والتي تعد الاولى التي تتناول دراسة ميدانية بالتطبيق على ثورتي مصر وليبيا .
    واهميتها التطبيقية في معرفة المتغيرات المؤثرة في تشكيل الاتجاه والتي تساعد المحررين في المواقع الاخبارية ايضا معرفة العناصر التفاعلية التي يتقبلها الجمهور والتأكيد على أهمية العناصر التفاعلية التي تتيح للجمهور الادلاء برأيه.
    وتهدف الدراسة الى قياس المتغيرات المؤثرة في عملية تشكيل الاتجاه وتهدف الى بحث تأثير التعرض للمواقع الالكترونية في تشكيل اتجاهات الجمهور المصري المعرفية والوجدانية والسلوكية نحو الثورة الشعبية المصرية والليبية. وقياس طبيعة العلاقة بين التعرض للمواقع الاخبارية الالكترونية وبين المتغيرات الوسيطة وتأثير ذلك على الاتجاهات نحو الثورة الشعبية المصرية والليبية.
    ومنهج الدراسة يتضمن المنهج التجريبي الذي صمم لقياس قبلي لمعرفة سمات المبحوثين وقياس بعدي لمعرفة أثر المتغيرات والعناصر التي تعرض لها المبحوث اثناء التجربة.
    والمنهج الميداني حيث المسح الاعلامي ويتناسب هذا المنهج للتطبيق على قياس تأثير التعرض للمواقع الاخبارية في قضية ثورتي مصر وليبيا.
    واعتمدت الباحثة في اختيار الفروض على الاستبانة بالمقابلة المقننة والمواقع التجريبية ومقاييس الدراسة واعتمدت في الدراسة الميدانية على الاستبيان الالكتروني .
    وتوصلت الدراسة الى عدة نتائج اهمها:
    - وجود دالة احصائية بين التعرض للمواقع الاخبارية الالكترونية الالكترونية وبين كل من مستوى النشاط والكفاءة والخبرة في الاستخدام والمشاركة السياسية والخلفية المعرفية .
    - اهتمام المبحوثين بالتعليق على الاخبار المتصلة بردود الفعل المصري ودور جامعة الدول العربية.
    - هناك دالة احصائيا بين نشاط المستخدم على الموقع التجريبي وبين التأثير المعرفي.
    - هناك علاقة ايجابية بين الاطر الخبرية المقدمة بالموقع الاخباري التجريبي وبين التفاعلية المدركة للمستخدم والاتجاه نحو القضية.
    - هناك دالة احصائيا بين التعرض للمواقع الاخبارية الالكترونية وبين تشكيل الاتجاه .
    وكانت نتائج الدراسة الميداني في ان هناك فروقا ذات دلالة احصائية بين المبحوثين في ضوء المستوى التعليمي لصالح كثافة التعرض الاعلى تعليما ولا يوجد فروق ذات دلالة احصائية في الاتجاه نحو الثورات العربية قي ضوء المصادر الاخبارية.
    وتوصي الدراسة على اهمية التوسع في استخدام الاستبيان الالكتروني في دراسة الجمهور والتأكيد على ضرورة التواصل بين النحررين وجمهور المواقع الاخبارية في مرحلة ما بعد النشر .

    ردحذف
  18. ملخص رسالة مقدمه من امنة عبد العظيم

    تكنولوجيا تصميم المواقع الالكترونية للصحف المصرية علي شبكة الانترنت
    دراسة مقارنة في التقنيات والقائم بالاتصال
    اعداد- منار فتحي رزق
    اشراف- أ.د- اشرف صالح
    أ.د- شريف درويش
    قسم صحافة - كلية الاعلام - جامعة القاهرة – 2009

    امنة احمد عبدالعظيم

















    قدمت الباحثة تعريف للصحيفة الالكترونية بانها كل اصدار الكتروني فوري يتم بثه عبر شبكة الويب، وذكرت ان الصحافة الالكترونية بمصر تمر بمرحلة انتقالية بين المرحلة الثانية "الخاصة باستغلال النصوص والصور والروابط والفيديو" والمرحلة الثالثة "تتمثل في الاهتمام برجع الصدي"
    واكدت الباحثة ان مواقع المصري اليوم واليوم السابع والشروق طورت تصميمها ومحتواها وبوابتي الوفد والاهرام تدرسان التطوير وتجري بحوث جديدة لتتمكن من انتاج موقع متميز
    هدف انشاء مواقع الكترونية للصحف المصرية في بدايتها كان مجرد التواجد بالشبكة ثم تتطور الهدف لمحاولة كسب القراء بدول المهجر ثم تطور ليصبح سرعة التواجد بالسوق مع صعوبة استخراج ترخيص الصحيفة ، المفترض ان المنافسة علي الويب عالمية وليست محلية ولكن عامل اتقان اللغة حصرها في النطاق الاقليمي ، واجمعت المواقع موضع الدراسة ان اليوم السابع هي المنافس الحقيقي لها بين اما اليوم السابع فاعتبر مصراوي المنافس الحقيقي له، وارجعت الدراسة قوة اليوم السابع في ملاحقته للاخبار اول باول
    ادارات المواقع لم تهتم باجراء بحوث قياس للسوق قبل اصدار الموقع لتحديد الاهداف والمهام
    - اهم المشكلات التي تواجه الصحافة الالكترونية :
    عدم وجود صحفيين مؤهلين، قلة البرامج الداعمة للغة العربية، عدم وجود قاعدة مستخدمين واسعة، المنافسة بين الصحف الالكترونية، الامية الالكترونية، ضعف التمويل، غياب الاطار القانوني
    - التقنيات المستخدمةبمواقع الالكترونية
    تجمع المواقع بين البناء من جانب العميل والبناء من جانب الخادم، ويتيح هذا الاسلوب عمليات من جانب العميل تتمثل في تصحيح البيانات والتفاعلية
    تعتمد مواقع الصحف علي علي انظمة ادارة المحتوي "سي ام اس" وتقوم بتخزين واسترجاع ملفات "اكس ام ال" وتعتمد علي قاعدة بيانات، كما تستخدم تقنية النشر المتزامن البسيط "ار اس اس" ونمط النص المحمود "بي دي اف"
    - المشاكل التقنية للمواقع
    بطء معدل نقل المعلومات مثل ما يحدث بالاهرام اثناء نتائج الشهادات العامة
    التعرض اكثر مرة لانقطاع الاتصال بين المتصفح والخادم مثلما حدث بالوفد، كما يظهر في خاصية البحث علي الموقع
    مشكلة توصيل المادة عبر الشبكات تتمثل في بطء تحميل الصفحات لدقائق تدفع المستخدم للملل خاصة انه لايوجد اي محتوي ينشغل به خلال هذا الوقت
    - رضا المستخدمين عن مواقع الدراسة
    * 44% يرون ان المواقع محل الدراسة سهلة التجول، ويري 50% انها متوسطة السهولة و6% فقط يرون بعضها صعبة التجول
    * 56% من اجمالي المشاركين يرون سرعة الوصول للمعلومات متوسطة، ويري 24% انها كبيرة اي ان الموقع فعال بينما يري 20% ان المواقع غير فعالة
    * احتل المصري اليوم المركز الاول في قياس رضا المستخدم عن كل متغيرات الدراسة تلاه اليوم السابع ثم الشروق والاهرام واخيرا الوفد، ويرجع نجاح موقع المصري اليوم لمكانة الجريدة الورقية وتتميز اليوم السابع بملاحقة الاخبار اول باول اما الشروق فتقدم نموذج جيد للصحيفة الالكترونية وتركز علي ارتباط القراء بكتابها والاهرام تستمد نجاحها من الصورة الذهنية لمؤسسة الاهرام والوفد اثر في تقييمها بطء الموقع والمشكلات الفنية
    اوصت الباحثة في نهاية الدراسة ب8 نقاط للاهتمام بها ابرزها:
    - اختبار الموقع بشكل دوري لاكتشاف المشكلات
    - توفير الارشيف وغيره من الخصائص بالمجان فالدراسات السابقة اثبتت ان المستخدم ليس علي استعداد للدفع
    - الاهتمام بتوفير لقطات فيديو معبرة
    - تكليف المحرر باستخدام عناوين سهلة تحتوي كلمات مفتاحية سهل الوصول اليها

    ردحذف
  19. عنوان الرسالة البحثية : تصميم الإعلان الإلكترونى على شبكة الإنترنت وأثره فى تذكر مضمون الإعلان فى إطار نظريات تمثيل المعلومات ( دراسة تجريبية على عينة من طلاب الجامعة )
    الباحث : مروة محمد شبل حلمى عجيزة - مدرس مساعد بكلية الاّداب / قسم الإعلام/جامعة المنوفية.
    اطروحة دكتوراة بجامعة القاهرة - كلية الإعلام - قسم العلاقات العامة والإعلان (2009)

    يحظى الإنترنت كوسيلة إعلانية بتأييد نسبة كبيرة من الشباب مما جعل منه وسيلة تتمتع بمميزات الوسيلة الإعلانية الناجحة، فالإنترنت كوسط إعلانى ، يعد وسط ثنائى الإتجاه يتيح نوعا من التفاعل بين المستخدم والمعلن إضافة إلى إتصافة بصفة العالمية حيث أن الشركات التى تعتمد على الإنترنت كوسيلة إعلانية تصبح شركة متعددة الجنسيلت تلقائيا.
    فالإنترنت كوسيلة يسهل من عملية التعرف على المعلومات الخاصة بالمنتجات والخدمات المختلفة فضلا عن إمكانية التفاعل مع المعلن عبر طلب شراء أى سلعة أو الإشتراك فى خدمة وذلك على مدار ال 24 ساعة، مما يتيح للمستخدمين الحرية المطلقة فى تحديد الوقت المناسب لهم للتعرض للإعلان أو رفضه مما يجعل إعلانات الويب تختلف عن مثيلتها فى الوسائل التقليدية كونها لاتفرض نفسها على المشاهد كإعلانات التلفزيون كما توفر إمكانية مخاطبة المعلن مباشرة للإستفسار عن أى شىء سواء عن طريق البريد الإلكترونى أو عن طريق مخاطبة المعلن بشكل مباشر من خلال أدوات التحدث .
    وتتمثل المشكلات الأساسية للإعلان فى قيام الشركات بإرسال الرسائل الإعلانية غير المرغوب فيها وذلك إلى الالاف من مستخدمى البريد الإلكترونى بصرف النظر عن إهتمامهم بمضمون الإعلان ، كما أن تلك الرسائل تعيق وصول رسائل خاصة ينتظرها المستخدم بسبب محدودية المساحة الممنوحة لحساب البريد الإلكترونى مما يدفع المستخدم لبذل جهد فى حذفها يوميا ،وعلى الجانب الاّخر تتسبب إعلانات الفواصل على المواقع فى إزعاج المستخدم لعدم وجود أى خيارات لإغلاقه مما يجعل الإعلان متطفلا مؤديا لإستجابة سلبيه تجاهه من جانب المستخدم.
    فمشكلة إعلانات الإنترنت ليس فى الوسيلة لكن فى طبيعة الوسيلة نفسها والتى يحيط بها الكثير من العوامل المتداخلة التى تتسبب فى نقل الفيروسات رغم إعتبار الشباب أنها مشكلة لاتقتصر على إعلان الإنترنت فقط لكنها مشكلة عامة تواجه المستخدم أثناء التصفح على شبكة الإنترنت ، كما أن من أهم العقبات التى تحول بين تعرض المتصفح للإعلان هو زحمة الإعلانات التى تعمل على تشتيت الإنتباه مما يتطلب من مصممى تلك الإعلانات ضرورة التنسيق بين محتويات صفحة الويب وبين ما تقدمه من إعلانات لتحقيق التجانس .
    فتصميم الإعلان هو عنصر مؤثر فى عملية جذب إنتباه المتصفح للإعلان ومن ثم تذكر مضمونه فعلى المصمم أن يقوم بالربط بين جميع عناصر الإعلان من عنوان وشعار وصورة وألوان وذلك من أجل زيادة فعالية الإعلان ، كما تعد الصور والرسوم المتحركة من أهم الوسائل المستخدمة بفاعلية لتحقيق سرعة جذب إنتباه مستخدمى صفحات المواقع الإلكترونية مع مراعاة إستخدامها وتوظيفها بشكل جيد لتجنب إحداث تشويش وتشتت للقارىء .
    ويعد إعلان الويب ذو معايير وبروتوكولات خاصة نظرا لإختلاف بيئة الويب مما يفرض على المصمم قيودا كالمساحة التى يشغلها الإعلان ومدى توافق طبيعة الإعلان مع مضمون صفحة الويب ومدى الشهرة التى يتمتع بها الموقع ، فالإعلان عن الكتب والشرائط الدينية يجب أن يتم على المواقع ذات المضمون الدينى كموقع عمرو خالد أو موقع إسلام أون لاين.
    ويتفاعل الشباب مع إعلانات الإنترنت على المواقع المختلفة سواء بالضغط عليه لمعرفة محتواه أو حتى بمجرد الإكتفاء بالنظر له فذلك بحد ذاته يعكس نجاح مصممى الإعلان فى تصميم إعلان مبتكر رغم عدم تفاعلية المستخدم مع الإعلان ، كما أن معيار الحكم على تعرض الشباب لإعلان الإنترنت يتوقف على عدة أمور منها مدى إهتمام المتصفح بالمنتج ومدى قدرة تصميم الإعلان على جذب إنتباهه ومعايير أخرى تشمل عدم إمتلاك الوقت الكافى للتعرض للإعلان أو الظروف الإقتصادية الخاصة بكل متصفح ومدى قدرته الحالية على الشراء ، ويرى الشباب الإعلان وفقا لرؤى مختلفة فمنهم من يراه ممتعا ومسليا والبعض يراه مزعجا ومضيعة للوقت والبعض الاّخر يعتبره كأى إعلان عادى فى أى وسيلة أخرى .
    ، ويجمع الشباب الجامعى على أهمية الإنترنت كوسيلة إعلانية وقناة مهمة لأى مشروع كبير أو صغير يريد الإنفتاح على العالم الخارجى ويريد تقديم نفسه للاّخرين حتى وإن إستغرق ذلك وقتا أكثر.
    كما يساعد وجود الإعلان على صفحة الويب لمدة كبيرة على تذكر الإعلان مع مراعاة أن تلك الإستمرارية قد تأتى بنتائج عكسية وذلك بإعتياد المتصفحين على وجود الإعلان مما يدفعهم إلى عدم النظر له تلقائيا ، لذا فالتجديد ضرورى كل فترة .

    ردحذف
  20. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  21. ""اثر استخدام تكنولوجيا التعبير المرئي على محتوى الصورة التليفزيونية ""
    دراسة على عينة من الفضائيات العربية
    رسالة مقدمة للحصول على درجة الدكتوراه فى الإعلام

    اعداد :
    الطالبة نهلة عساف عيسى
    مدرس مساعد بقسم الإعلام كلية الاداب –جامعة دمشق

    إشراف :
    ا.د / دلى سيد رضا

    الخلاصة ::::
    البحث فى لغة شاملة تخرج عن حدود النص اللغوي كانت السينما أول من لفت نظر العلماء إليها باعتبارها وسيط اتصال يجمع كل عناصر الاتصال المنطوق والمكتوب و المرئي في وعاء انسانى واحد يمكن ان يفهمه جميع الناس فى كل مكان .. ثم جاء التليفزيون ليحول هذه اللغة من مجرد تجربة متفردة يتأثر بها البشر لساعات محدودة فى قاعة مظلمة الى تجربة إنسانية عامة يتعرض لها الإنسان كل يوم ويتفاعل معها ..وإذا كانت دراسات التأثير قد أشارت الى انه لا يبدو ان للتليفزيون تأثيرات مباشرة على الجمهور بل هو ليس سببا ضروريا وكافيا لحدوث هذه التأثيرات , وإنما مجرد مؤثر يعمل مقترنا بمؤثرات أخرى فى ظل وضع عام , الا ان دراسات كثيرة أكدت فاعليته على نحو لا يمكن نكرانه عندما يتعلق الأمر بتكوين تصورات الناس للواقع اليومي , بل انه فى بعض الأوساط الاجتماعية يحدد مواقف واتجاهات المشاهدين إزاء بعض القضايا خاصة الجريمة والجنس والحروب وقضايا التمييز الجنسي او العرقي .

    ردحذف
  22. عنوان الرسالة:التفاعلية في الصحافة الالكترونية العربية. دراسة تحليلية لموقع صحيفة الشروق الجزائرية نموذجاً.
    البحث مقدم من/ ريم فتيحة قدوري
    باشراف الدكتورة / فتحية السعيدى
    قدم هذا البحث لنيل شهادة الماجستير في علوم الاعلام والاتصال بمعهد الصحافة وعلوم الاخبار جامعة منوبة تونس.
    لقد حاولت هذه الدراسة تسليط الضوء على ظاهرة التفاعلية في الصحافة الالكترونية العربية عبر موقع صحيفة الشروق الجزائرية كنموذج للصحف العربية الالكترونية، وذلك من خلال اختيار عينة من الموقع والتركيز على متابعة التفاعلية المنتجة خلال الفترة الزمنية بين شهري ابريل، ومايو 2010، وتقديم بعض المفاهيم النظرية الخاصة بظاهرة التفاعلية، في محاولة للتعرف على المفاهيم التي قدمتها، بالإضافة إلى تقديم مختلف أبعادها ووسائلها وأشكالها.
    ركزت على التطورات التكنولوجية المختلفة للوسائط المتعددة وتطبيقاتها في مجال الإعلام ومساهمتها في تحقيق التفاعلية، عرضت أهم التطورات التي لحقت بوسائل الإعلام، بفضل الانترنت وظهور الإعلام الالكتروني، والتحولات المتمثلة في ظهور الصحافة الالكترونية اليوم. ركزت في الجانب التطبيقي للدراسة بالوقوف عند ظاهرة التفاعلية وأشكالها ووسائلها في موقع الشروق اون لاين عن طريق تحليل ووصف الموقع وعينة من المضامين الإعلامية للشروق، إلى جانب معرفة مدى إدراك المحررين في الشروق اون لاين إلى هذه الظاهرة، وقد خلصت إلى نتيجة مفادها: انه يمكننا اعتبار أن الجمهور أصبح يقبل على الصحافة الالكترونية بشكل متعاظم، ويتفاعل.
    كما ساهمت أدوات التفاعلية ووسائلها في رواج محتوى الصحافة الالكترونية ورسائلها، وهذا ما يؤكده أيضا تنامي عدد متصفحي مواقع الصحافة الالكترونية في العالم.
    تعتبر التفاعلية في الصحافة الالكترونية إحدى الأدوات التي غيّرت العملية الاتصالية بين المرسل والمستقبل، وجعلتهما يتبادلان الأدوار في أحيان كثيرة. كما أن العملية الاتصالية في الصحافة الالكترونية العربية لم تستفد بدرجة كبيرة من تطور تكنولوجيا الاتصال إلا بنماذج قليلة، والتي تُعد نماذج إعلامية عربية قادرة على المنافسة في الساحة الإعلامية الورقية والالكترونية. خاصة مع ما تتطلبه هذه المنافسة من توفر لخطط إستراتجية وإمكانيات بشرية ومادية.
    تُعد صحيفة الشروق إحدى النماذج العربية التي استفادت كثيرا من تطور تكنولوجيا الاتصال، ووظفت التفاعلية والخدمات التي يقدمها عالم الانترنت والوسائط المتعددة في تحقيق أهدافها وزيادة انتشارها وبقائها في قائمة المؤسسات الإعلامية العربية المتطورة والقادرة على المنافسة, كما أن الوعي لدى القائمين على الموقع بمفهوم التفاعلية متنوع ويختلف من صحفي إلى أخر، وإن كان لا يصل إلى مستوى المفهوم العام والبسيط للتفاعلية التي تعد سمة وخاصية من الخصائص التي قدمتها تكنولوجيا الاتصال الحديثة، وليست هدفا في حد ذاتها.
    لقد غلب على عمل الصحفي الكتروني في موقع الشروق اون لاين، طابع العمل الإداري لمراجعة التعليقات ونشرها، ومتابعة نشر الأخبار والموضوعات والإشراف على الموقع في الصفحات الاجتماعية مثل الفيس بوك واليوتيوب وهذا ما انتقص أو قلل من مهنيته من صحفي إلى اداري بالدرجة الأولى. ويمكننا اعتبار أن العملية الاتصالية في الشروق اون لاين تسير وفق اتصال متعدد الاتجاهات، وهو ما خلق الاتصال التفاعلي الذي يميز الإعلام الالكتروني وقدرته على الاستفادة من تطور تكنولوجيا الاتصال في توطيد علاقته مع المتلقي وخلق نوع من التفاعل المرن الذي يمكنه من التواصل وجذب القراء .
    نشير إلى أن الاتصال التفاعلي الذي تحرص الشروق على دعمه بمواكبتها لتطورات الوسائط المتعددة، وعرضها لمضامين إعلامية تتميز بنوع من التفاعلية، قد ساهم في زيادة انتشار موقع صحيفة الشروق اون لاين، إلا أن هذه التفاعلية تبقى ناقصة مقارنة مع المواقع الإعلامية التفاعلية في العالم. ولن تتحقق هذه التفاعلية في ظل انحصار هدف الشروق في اتجاه واحد، بل عليها أن تعمل إلى جانب التطور في استخدام تكنولوجيا الوسائط المتعددة على تطوير الجانب المهني للصحفيين، والاهتمام بتفاعلات المتلقي بالتجاوب معه وعدم الاكتفاء بحذف أو عدم نشر بعض التفاعلات. وتكمن أهمية تفاعل الباث مع المتلقي في تقوية العلاقة بين القارئ والمحررين، وضمان بقاء المتلقي متواصلا ومتفاعلا مع الموقع والرسائل الإعلامية التي ينشرها. وهو ما يخلق نوع من الثقة بين المرسل والمتلقي

    ردحذف
  23. تلخيص رسالة ماجستير بعنوان "دور وسائل الإعلام التقليدية والحديثة في إمداد الشباب المصري بالمعلومات الحديثة"
    - جاءت الفضائيات المصرية في المرتبة الأولى من حيث نسبة المشاهدة التي بلغت 90.5%، تليها الفضائيات العربية بنسبة 65.9%، وأخيرا التلفزيون المصري بنسبة 57.2%. وربما يرجع ارتفاع نسبة مشاهدة الفضائيات المصرية والعربية على نسبة مشاهدة التلفزيون المصري لما تمثله هذه الفضائيات كمصدر هام للمعرفة والتسلية ومشاهدة آخر الأخبار والأحداث الجارية، إضافة إلى توفر الأطباق الهوائية الآن لدى معظم أفراد الجمهور المصري.
    - وتبين من النتائج أن نسبة 70.6% من أفراد العينة يستمعون إلى الراديو المصري يوميا في مقابل 29.4% لا يستمعون إليه. كما بلغت نسبة الاستماع إلى محطات الراديو الفضائية 17.7% في مقابل 82.3% لا يستمعون إليها.
    ونستنتج من هذه النتيجة ريادة الراديو المصري على محطات الراديو الفضائية وترجع الباحثة ذلك إلى تفضيل الجمهور لمشاهدة الفضائيات أكثر من الاستماع إليها نظرا لما تحمله الصورة من عوامل جذب أكبر كما أن الراديو المصري يمكن الاستماع إليه في السيارة بعكس الراديو الفضائي. فعندما يفتح الجمهور جهاز استقبال الإشارة (الرسيفر) فإنه يفضل مشاهدة القنوات التلفزيونية الفضائية عن الاستماع إلى محطات الراديو الفضائية وعلى هذا فيجب على محطات الراديو الفضائية أن تطور من مضمونها بحيث يحتوي على المادة التي تجذب الجمهور وتجعله يستغني عن الصورة مع الترويج والإعلان عن هذه المحطات الفضائية بشكل كافي.
    اتضح من النتائج أن نسبة من يقرؤون الصحف المصرية يتوزعون ما بين 53.3% منهم يقرؤونها بانتظام، 38.9% يقرؤونها أحيانا، 7.8% يقرؤونها نادرا.
    - تبين أن الوزن النسبي لمعدل قراءة الصحف المصرية 81.7% جاء أكبر من الوزن النسبي لمعدل تصفح شبكة الانترنت 80%، وهذا يدل على أن التطور التقني لا يعني إلغاء الصحافة المطبوعة، وذلك نظرا لما تتمتع به الصحف من خصائص اتصالية تتفرد بها عن غيرها من الوسائل الأخرى من بينها حرية الفرد في اختيار الصحيفة التي تتفق مع رغباته، وسيطرة الفرد على ظروف التعرض من حيث الكيفية وبداية الوقت ونهايته والزمن المخصص للقراءة، والمكان الذي يقرأ فيه الصحيفة فضلا عن إمكانية الرجوع إلى الصحيفة المطبوعة في الوقت الذي يحدده الفرد دون الحاجة إلى وسائل مساعدة تكبل الفرد بتكاليف مادية.

    ردحذف
  24. ملخص رسالة
    (تكنولوجيا الإنتاج التليفزيوني الحديثة و علاقتها بتطور برامج التليفزيون المصري)

    تتناول الدراسة علاقة تطوير برامج التليفزيون المصري بتكنولوجيا الإنتاج التليفزيوني الحديثة، عن طريق تطبيق نظرية "نشر الأفكار المستحدثة" و مدخل "حارس البوابة" من خلال دراسة مسحية ميدانية، و تحليل المضمون.

    ما يستخلص من نتائج الدراسة أن أغلبية برامج التليفزيون المصري لايتحقق التطوير في عناصر انتاجها رغم وجود معظم المستحدثات التكنولوجية المطلوبة للتطوير إلا أن عدد كبير منها – لايستخدم على الإطلاق أو يستخدم بشكل محدود.
    كما وجدت الدراسة أن حرية التعبير لا تتحقق؛ حيث لا يوجد توسع في مشاركة المشاهدين في البرامج أو استضافة الضيوف أو تغطية الأحداث أو إضافة شكل جمالي للشاشة أو ابتكار في عناصر الإنتاج التليفزيوني ؛ و وفقًا لما أوضحته الرسالة أن هناك ضعف في تدريب القائم بالإتصال في التليفزيون المصري خاصة من قبل معهد الإذاعة و التليفزيون.
    أوضحت الرسالة – من خلال تطبيق نظرية نشر الأفكار المستحدثة - أن أغلبية القائمين بالاتصال في التليفزيون المصري ليسوا من المتبنين الأوائل على ضوء استخدامهم للنكولوجيا الحديثة بعد فترة من ظهورها. كما أثبتت النتائج أن هناك علاقة بين سمات و خصائص القائمين بالاتصال في التليفزيون المصري و بين استخدام التكنولوجيا الحديثة في البرامج، كما يتضح أن تبني القائم بالاتصال للتكنولوجيا في عمله له علاقة بتبني التكنولوجيا الحديثة بشكل شخصي و التدرب على استخدامها خاصة الذكور و الشباب منهم و خاصة العمل في قطاع الأخبار.
    كما أكدت الدراسة على وجود فروقًا بين مضمون البرنامج و بين مدى استخدام التكنولوجيا الحديثة، كما أثبتت أن هناك فروقًا بين القناة الأولى و الثالثة و الفضائية المصرية، المترتبة على مدى تطوير عناصر الإنتاج التليفزيوني الترتب على مدى تطبيق استخدام التكنولوجيا الحديثة.
    يتضح من الدراسة أن أكثر البرامج استخدامًا للتكنولوجيا الحديثة و الأكثر تطورًا هي البرامج التي تضم و تشمل أكثر من مضمون في البرنامج الواحد و ذلك في التليفزيون المصري بشكل عام و في القناة الأولى بشكل خاص و في البرامج العسكرية في القناة الثالثة و البرامج العلمية في القناة الفضائية المصرية. و أكدت الدراسة أن القناة الفضائية المصرية هي الأكثر تطورًا في مجالات الإنتاج التليفزيوني مقارنة بالقناة الأولى و الثالثة لأنها تستخدم التكنولوجيا الحديثة أكثر من القناتين الأخريين.

    ردحذف
  25. ملخص رسالة ماجستير بعنوان
    استخدامات الشباب المصرى للمواقع الإخبارية
    العربية : دراسة مسحية
    اعداد :هبة ربيع رجب
    اشراف : د / ماهيناز محسن
    الاستاذ المساعد بقسم علوم الاتصال والاعلام
    كلية الاداب – جامعة عين شمس
    2009

    * بلغ عدد مستخدمى المواقع الصحفية على مستوى العالم 60 مليون و 35 الف و 743 مستخدم خلال عام 2007 ، وهذه الزيادة تدفع الى معرفة انواع المضامين الاخبارية المقدمة من خلالها والخدمات التى تقدمها ودراسة جمهورها .

    * هذه دراسة وصفية استخدمت منهج المسح لجمهور المواقع الالكترونية الاخبارية العربية من الشباب المصرى للتعرف على انماط التعرض والدوافع والاستخدامات والاشباعات المتحققة ولمعرفة ايضا المضامين الاخبارية المقدمة من خلالها ومصادرها والخدمات المستحدثة والامكانيات التفاعلية المتاحة من خلالها.

    * اعتمدت الباحثة على استمارة طبقتها على عينة عشوائية من 500 مفردة من الشباب 18 ل 35 عام ، على 10 مواقع اخبارية عربية واهم النتائج هى :

    1 – الذكور متوسط دلخهم اكثر من الف جنيه اكثر استخداما .

    2 – الدوافع النفسية تاتى فى المرتبة الاولى لاستخدامهم ( زيادة الثقافة ، الوصول للاخبار غير المتاحة فى الوسائل التقليدية ، التعرف على احدث تطورات الاخبار ، التعبير عن الراى حيث يوجد فرصة التعليق ، و التحكم فى مستوى المعلومات التى يحصلون عليها ) .

    3 – دوافع التسلية كانت اقل ما يمكن 5,2% ، يليه دافع تكوين صداقات والتعرف على اراء الاخرين 1,4 % .

    4 – اسباب استخدامهم للمواقع ( اتاحة مصادر معلومات اضافية للخبر ، تقديم الاخبار بتنوع ، توفير خدمات جديدو ، اعداد ملفات صحفية مميزة عن اهم الاحداث ) .

    5 – المبحوثين يتبعون نمط انتقائى فى تصفحهم ، معظمهم يختار اجزاء محددة بالتفصيل ، وتقرأ نسبة اقل من المبحوثين معظم المادة .

    6 – معظم المواقع الاخبارية غاب عنها استخدام الوسائط المتعددة ( مقاطع الصوت – الفيديو ) وايضا غاب عنها مصادر معلومات اضافية والوصلات الإخبارية ، الا انها نجحت فى تقديم خدمات جديدة لم تكن متحاة فى الوسائل الاعلام التقليدية .

    7 – تعانى المواقع الاخبارية التى لها نظير ورقى ( نسخ الكترونية ) من فقر الخدمات التفاعلية ، فيتيح موقع الاهرام وسيلة واحدة للتفاعل وهى البريد الالكترونى ، اما موقعى الجمهورية و المصرى اليوم فلم يتيح اى وسيلة تفاعلية .
    8 – منتدى النقاش هو اكثر وسيلة تفاعلية تحرص المواقع على توفيرها ، يليها البريد الالكترونى ، ثم استطلاع الرأى ثم اتاحة فرصة ابداء الراى والتعليق للمستخدمين .

    9 – المواقع الاخبارية لا تقدم مادة مرنة فى الشكل يسهل تصفحها ويساعد المستخدم عل القراءة السريعة واختيار اجزاء لقراءتها بشكل تفصيلى حيث لم تلجأ اى من مواقع الدراسة الى نشر الاخبار فى شكل محاور ثانوية نشطة مع العنوان الرئيسى ، فحاولت تعويض هذا وتقديم مادة سهلة التصفح حيث استخدمت الموضوعات القصيرة التى يتراوح عدد فقرات الموضوع فى الصفحة 15 فقرة كما لم تستخدم اى من المواقع الاخبارية الموضوعات متوسطة الطول .
    ..........

    ردحذف
  26. ملخص رسالة ماجستير بعنوان
    " أثر استخدام وسائل الاتصال الحديثة في تكوين الرأي العام المصري تجاه القضايا الدولية "
    اعداد : إيناس محمد مسعد فهمي سرج
    جامعة القاهرة ، قسم صحافة
    2006

    تتكون هذه الرسالة من 14 فصلا هي:

    1- نظريات ما قبل استخدام وسائل الإعلام، نظريات ما بعد استخدام وسائل الإعلام.

    2- الانترنت كوسيط اتصال جماهيري، أحداث 11 سبتمبر 2001 وأطرافها المختلفة، الأزمة العراقية (التهديد الأنجلو- أمريكي بضرب العراق) وتطوراتها وأطرافها المختلفة، اتجاهات الرأي العام نحو أحداث 11 سبتمبر، الفروق بين المستخدمين للانترنت والمستخدمين للوسائل التقليدية في أحداث 11 سبتمبر، اختبارات فروض مرحلة ما قبل استخدام وسائل الإعلام في أحداث 11 سبتمبر، اختبارات فروض مرحلة ما بعد استخدام وسائل الإعلام في أحداث 11 سبتمبر، اتجاهات الرأي العام نحو التهديد الأنجلو – أمريكي بضرب العراق، الفروق بين المستخدمين للانترنت والمستخدمين للوسائل التقليدية في الأزمة العراقية، اختبارات فروض مرحلة ما قبل استخدام وسائل الإعلام في الأزمة العراقية، اختبارات فروض مرحلة ما بعد استخدام وسائل الإعلام في الأزمة العراقية.

    * أجرى الباحث دراسة وصفية ميدانية على عينة عشوائية طبقية قوامها 400 مبحوث بواقع 240 مبحوث من الجيزة و160 من القليوبية.

    * أهم النتائج التي توصلت إليها الرسالة هي:

    1- التعرض الدائم والعمدي والمكثف لوسائل الإعلام هو أكثر أنماط التعرض في قضيتي الدراسة.

    2- برزت الدوافع المعرفية على أنها أكثر دوافع التعرض لوسائل الإعلام في القضايا السياسية ذات الطابع الدولي.

    ردحذف
  27. ملخص رسالة ماجستير بعنوان
    استخدامات الجمهور المصري للصحف اليومية الإلكترونية على شبكة الانترنت .
    دراسة تحليلية وميداينة
    اعداد :مها عبد المجيد صلاح
    جامعة القاهرة ، قسم صحافة
    2004

    * تتكون الرسالة من 7 فصول هي:

    - منهجية الدراسة وإجراءاتها، المفاهيم والمصطلحات الأساسية، الإطار النظري للدراسة، شبكة الانترنت وصناعة الصحافة، الصحافة الفورية: الماهية والخصائص، نتائج الدراسة الميدانية، نتائج الدراسة التحليلية.

    - أجرى الباحث دراسة تحليلية مقارنة على عينة من المواد الإخبارية في الصفحة التمهيدية بأسلوب الأسبوع الصناعي بالصحف الإلكترونية التالية:

    النسخة الالكترونية من الأهرام اليومي، النسخة الالكترونية من جريدة الشرق الأوسط، النسخة الالكترونية من جريدة USA Today في الفترة من ديسمبر 2003 إلي يناير 2004 كما أجرت دراسة ميدانية على عينة عشوائية مكونة من 402 مبحوث من مستخدمي الانترنت من المصريين.

    * أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة هي:

    1- يستخدم الذكور النسخ الاليكترونية الصحفية بشكل أكثر كثافة من الإناث وخاصة الذكور في الفئة العمرية بين 31 و50 سنة.

    2- إن مجال العمل ومدى ارتباطه باستخدام شبكة الانترنت من أهم الخصائص الديموجرافية تأثيرا في استخدام المبحوثين للنسخ الإليكترونية من الصحف الورقية.

    3- الدوافع النفعية ممثلة في الحصول على المعلومات والأخبار هي أكثر الدوافع إلحاحا ووضح لاستخدام النسخ الصحفية على شبكة الانترنت.

    ردحذف
  28. تأثيرات شبكات التواصل الإجتماعى على جمهور المتلقين
    " دراسة مقارنة للمواقع الإجتماعية و المواقع الإلكترونية "

    رسالة ماجستير فى الإعلام و الإتصال مقدمة إلى مجلس كلية الآداب و التربية / الأكاديمية العربية فى الدانمارك
    تقديم الطالب محمد المنصور
    إشراف الدكتور حسن السودانى 2012

    تمحورت المشكلة البحثية من تلمس الباحث من خلال دراسته و متابعته لشبكة الإنترنت، تراجع المواقع الإلكترونية أمام الشبكات الإجتماعية، و قوة تأثير هذه الشبكات على جمهور المتلقين. و تناول الباحث قناة "العربية" كنموذج للمقارنة بين موقعيها الإلكترونى و الإجتماعى.

    و من أبرز نتائج تحليل المضمون:

    1- اهتمت الصفحتان السياسيتان في الموقعين الإلكتروني والاجتماعي، بالأوضاع الجارية في كافة أنحاء العالم والمنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط، وقد وظفتا كامل إمكانياتهما في تغطية أحداث وتطورات ربيع الثورات العربية، واعتمدت في الإلكتروني على المواد التحريرية ومواد الرأي المختارة والقصص الإخبارية المطولة المعززة بالصور الكبيرة والعناوين البارزة، بينما في الإجتماعي لم تهتم بالإبهار أكثر من اهتمامها بإيصال المعلومات والأخبار إلى قرائها.

    2- أكد الموقعان الإلكتروني والاجتماعي على الاهتمام بالقضايا الإقتصادية والتجارية وأسواق المال العربية والعالمية، وخصصا مساحة واسعة لتغطية أخبار الاقتصاد وتطورات الأسواق والأزمات المالية، وقدم الأول أخبار وتحليلات ومعلومات ودراسات ومقابلات خاصة، بينما اهتم الثاني بتقديم آخر الأخبار وأحدث التطورات والأخبار العاجلة.

    3- قدم الموقعان تغطية شاملة لأهم الأخبار والأحداث الرياضية بمختلف أنواعها، والعديد من الطرائف والغرائب التي تحدث في الملاعب الرياضية وخلف الكواليس، واهتم الموقعان باستقدام وإقصاء المدربين وصفقات انتقال النجوم، وفي الأول خصصت حقول للصور ومقاطع الفيديو والبرامج الرياضية، بينما في الثاني اقتصر الخبر على عنوان مقتضب وصورة صغيرة أو رابط مرفق.

    4- إن الصفحتين (آراء – والآراء) في الموقعين الإلكتروني والاجتماعي، إنهما صفحتان متخصصتان تهتمان بآراء الخبراء وذوي الاختصاص والكتاب والقراء من عامة الناس، وإن الآراء المطروحة في الموقع الإلكتروني تتصف بالموضوعية والحرفية والرصانة في كل الموضوعات، بينما الآراء في الموقع الإجتماعي تفتقد إلى هذه المواصفات.

    5- تبين إن صفحات مقاطع الفيديو المختارة هي عبارة عن زوايا وأبواب ثابتة في الموقعين الإلكتروني والاجتماعي، تقدمان خدمة مشتركة واحدة وتوثقان للأحداث الساخنة في المنطقة العربية وفي العالم، وإن الأولى تدعو زوارها للمشاركة في تحرير بعض المواد المرئية من خلال زاوية (أنا أرى)، والثانية يجد الزائر فيها أرشيفاً مصوراً كاملاً لمئات مقاطع الفيديو التي تغطي الأحداث الساخنة في المنطقة العربية والعالم.



    ردحذف
  29. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  30. ملخص رسالة دكتوراة بعنوان:
    (العلاقة بين إستخدام المراهقين لتكنولوجيا الآتصال الحديثة ومستوى معرفتهم بالقضايا العامة)
    اعداد : دينا محمد محمود عساف
    جامعة عين شمس، معهد الدراسات العليا للطفولة
    2008
    أن زيادة معدل استخدام وسائل تكنولوجيا الاتصال الحديثة في اكتساب المعرفة للحصول على المعلومات المتعلقة بالقضايا والشئون العامة سوف يؤدي إلى اختلاف مستويات المعرفة بالقضايا والشئون العامة بين جمهور هذه الوسائل وفقاً لاستخدامهم لتلك الوسائل الحديثة بالوسائل الأخرى المتمثلة في وسائل الاتصال التقليدية مثل الصحف والإذاعة والتليفزيون الأرضي وغيرها .

    - دراسة وصفية استخدمت منهج المسح بغرض توظيف وتنظيم وتحليل واستخدام مفردات العينة (المراهقين ) لتكنولوجيا الآتصال الحديثة.
    - تضمنت اختيار عينة عشوائية من المراهقين من سن (17-18) قوامها 400 مفردة (200 من الذكور و 200 من الاناث)
    - قامت الباحثة بتصميم استمارة استبيان لجمع البيانات, وتصميم مقياس خاص لقياس مستوى المعرفة بالقضايا موضع البحث, وتصميم مقياس خاص لقياس المستوى الاقتصادى الاجتماعى الخاص بالمبحوثين.

    من أهداف الدراسة :
    1- التعرف على طبيعة اختلاف المراهقين فى مستوى معرفتهم بالقضايا العامة وفق استخدامهم لتكنولوجيا الآتصال الحديثة.
    2- التعرف على مستوى معرفة المراهقين بالقضايا العامة ومدى إهتمامهم بما يدور من حولهم وماهية مصادر المعلومات التى يستقون منها معارفهم.
    3- توضيح ماهية الإختلاف فى مستوى معرفة المراهقين تبعا لدرجة اهتمامهم بالقضايا المثارة.
    4- إلقاء الضوء على الفروق فى مستوى المراهقين بالقضايا العامة وفق الاختلاف فى طبيعة القضية وحجم التعرض لوسائل الاتصال التكنولوجية الحديثة.
    5- الكشف عن الفجوة المعرفية المستخدمين لتكنولوجيا الاتصال الحديثة وفقاً لمتغيرات (الجنس- المستوى الاجتماعى والاقتصادى- نوع الوسيلة المستخدمة).

    أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة هي:
    - تفوق استخدام المراهقين لتكنولوجيا الآتصال الحديثة مقاربة مع الوسائل التقليدية التى قلت معدلات تفضيلات المراهقين لإستخدامها.
    - الفترات المفضلة لدى المراهقين لإستخدامالوسائل الآتصالية جاءت الفترة الممتدة فى الترتيب الأول ثم فترة المساء تليها فترة الظهيرة واخيراً الفترة الصباحية.
    - أكثر المضامين الإعلامية المفضلة لدى المراهقين هى الأفلام والمواد الدرامية ثم المباريات والبرامج الموسيقية تليها البرامج الدينية ثم الأخبار والموضوعات السياسية.
    - هناك نسبة 86% من المبحوثين تهتم بالقضايا العامة التى تعرضها الوسائل الاعلامية فى حين 14% لا تهتم.
    - الوسيلة المفضلة لدى المراهقين لمتابعة القضايا والموضوعات المثارة محل الدراسة هى التليفزيون الفضائى.

    ردحذف
  31. تلخيص رسالة خاص بـ زميلنا ِAmr Bahloul
    ملخص رسالة ماجستير بعنوان
    " أثر التكنولوجيا المستخدمة فى جمع وتقديم الاخبارعلى شكل مضمون الخدمة الاخبارية"
    (دراسة على القنوات الفضائيةالعربية غير الحكومية)
    - اعداد/ليد محمد عشة
    - اشراف/ا.د/ماجى الحلوانى
    - جامعة القاهرة
    - كلية الاعلام ، قسم الاذاعة

    • قد خلص الباحث ان التكنولوجيا المستخدمة فى الجمع والنقل والمعالجة والتقديم لعبت دور بارز ومؤثر على طبيعة شكل اخبار عروض العينة من خلال التنوع فى استخدام اجهزة المونيتور وعرض العناوين ,والحاسبات ,والاقمار الصناعية , والفاكس , واشرطة ٌVNRs , واجهزة عرض الشرائح , والكاميرات الحساسة والدقيقة , وغيرها من الاجهزة المستخدمة ...الامر الذى انعكس على /
    1/ التكامل بين الاطر النصية والاطر المصورة من جهة
    2/ الوضوح ونقاء الاطر المصورة وعدم ظهور العيوب والشوائب والاعطال الفنية اثناء تقديم عروض الاخبار من جهة اخرى .

    • وكذلك انعكاس الاستخدام التكنولوجى على اشكال تقديم اخبار العروض الذى اتسم بالتنوع والتعدد للقصة الاخبارية الواحدة وكذلك اتساع التغطية الجغرافية من خلال اشرطة الفيديو المرسلة بواسطة الوصلات الصاعدة من قبل المراسلين والمندوبين والمستقبلة فى المحطات من خلال الوصلات الهابطة ..الامر الذى اسهم ايضا فى تنوع الاشكال التحريرية المستخدمة كقوالب فنية اثناء تقديم قصص العروض الاخبارية .

    • وكذلك تنوع المصادر النصية والمصورة للقصص الاخبارية بالاعتماد على الحاسبات الالكترونية , وشبكة الانترنت وايضا اجهزة التليفزيون لاستقبال القنوات الفضائية وغيرها من مصادر المعلومات كوكالات الانباء الفيلمية .

    • وفى النهاية اشار الباحث لى ضرورة وجود هيئة تحرير متميزة ,,وفنيون يستطيعون استخدام الاجهزة المتطورة ,,ومشرفون ورؤساء تحرير متخصصون ايضا ،،
    لان التطور التكنولوجى لن يكون له قيمة بدون قوة بشرية قادرة على استخدامه .

    ردحذف
  32. ملخص رسالة دكتوراه بعنوان
    " استخدامات الأسرة المصرية لوسائل الاتصال الإليكترونية و مدى الإشباع الذى تحققه" .
    دراسة مسحية لعينة من أرباب و ربات الأسر
    إعداد ليلى حسين محمد السيد

    تنقسم الرسالة إلى سبعة فصول على النحو التالى:
    الفصل الأول بعنوان مشكلة البحث و منهجه و فروضه وقد عرضت فيه الباحثة لمشكلة البحث ,أهميتها ,الدراسات السابقة ,تساؤلات البحث و فروضه ومنهج البحث ,عينة البحث,أسلوب جمع البيانات و تحليلها,تعريف بالمصطلحات الأساسية المستخدمة فى البحث و تقسيم البحث.
    الفصل الثانى : عرضت فيه الباحثة لتطور البحوث المتصلة بتأثير وسائل الإتصال الجماهيرى من خلال عرض نظرية الأثر الموحد لوسائل الاتصال الجماهيرى و مداخل دراسة جمهور وسائل الاتصال.
    الفصل الثالث : تناول نظرية الاستخدامات و الإشباعات و تطبيقاتها البحثية و كذلك الانتقادات الموجهة للنظرية.
    الفصل الرابع : تناولت الإجراءات المنهجية للدراسة المسحية و تشمل : عرض تساؤلات البحث و فروضه,مجتمع البحث,عينة الدراسة ,أسلوب جمع البيانات , التعريفات الإ جرائية ,إجراءات الثبات و الصدق و إجراءات تحليل البيانات.
    الفصل الخامس و السادس : عرض نتائج الدراسة المسحية و ربطها بنتائج الدراسات السابقة .
    الفصل السابع : خلاصة البحث و أهم النتائج و المقترحات.
    استنتاجات البحث:
    1- يحتل التليفزيون المرتبة الأولى بين وسائل الاتصال الإليكترونية من حيث معدل المشاهدة يليه الراديو ثم المسجل الصوتى و أخيرا الفيديو.
    2-التليفزيون يستحوذ على أكبر نسبة من مشاركة أفراد الأسرة فى التعرض له يليه الفيديو ثم الراديو ثم المسجلات الصوتية.
    3- فيما يتعلق بالتخطيط المسبق فإن لنسبة الأكبر من المشاهدين يعرفون مواعيد البرامج مسبقا من وسائل الإعلام وذلك بالنسبة للتليفزيون بالنسبة للراديو يتم التعرض بلا تخطيط مسبق.
    4-فيما يتعلق بالمحتوى فإن الاستماع للقرآن الكريم و المواد الدينية يحتل المرتبة الأولى فى الردايو بينما نشرات الأخبار و المسلسلات العربية تحتل المرتبة الأولى فى التليفزيون.
    5-فيما يتعلق بالإشباعات المتحققة من وسائل الاتصال أشارت النتائج إلى أن الراديو يتيح أكبر قدر من الغشباع يليه التليفزيون ثم الفيديو ثم المسجلات الصوتية.
    المقترحات:
    -إجراء المزيد من البحوث التى تستهدف التعرف على رد فعل الجمهور حيال الوسائل الاتصالية.
    -التوسع فى تقديم خدمات الإذاعات الإقليمية .
    -أن يزيد المسئولون من اهتمامهم بالبرامج الدينية فى الراديو و التليفزيون لمحاربة التطرف.
    -الاهتمام بشكل البرامج التعليمية و تضمينها عناصر الإثارة و المتعة.
    -أهمية إدراك أن أعضاء الجمهور لا يتعاملون مع وسائل الاتصال بشكل مستقل و منعزل و إنما باعتبارهم أعضاء فى جماعات اجتماعية منظمة.

    إسراء فوزى عبد العال

    ردحذف
  33. ملخص رسالة ماجستير بعنوان
    " فاعلية برنامج كمبيوتر بإستخدام الوسائط المتعددة فى توعية الأطفال بالتحرش الجنسى " 2010
    إعداد الطالبة : أزهار حسين حسن
    إشراف : أ.د. إعتماد خلف معبد / أ.د. منى أحمد مصطفى عمران

    تناولت الدراسة مدى فاعلية برنامج كمبيوتر بإستخدام الوسائط المتعددة فى توعية الأطفال بالتحرش الجنسى وقد أعدت الباحثة مقياس وعى للأطفال بالتحرش الجنسى، كما أعدت برنامج كمبيوتر بإستخدام الوسائط المتعددة لتوعية الأطفال بالتحرش الجنسى، وقد قامت الباحثة بتطبيق البرنامج ومقياس الوعى (القبلى والبعدى) على عينة من الأطفال قوامها 40 مفردة مقسمة (20) من الذكور و(20) من الإناث فى مرحلة الطفولة المتوسطة (6-9) سنوات، وسعت الباحثة للتعرف على مدى فاعلية برنامج الكمبيوتر فى توعية الأطفال بالتحرش الجنسى، وأيضاً اختبار مجموعة من الفروض .. وتمثلت أهم النتائج التى توصلت إليها الباحثة:

    1- أثبتت الدراسة صحة الفرض الأول و الذى ينص على أنه "توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات أفراد المجموعة التجريبية قبل و بعد التعرض لبرنامج الكمبيوتر على مقياس الوعى بالتحرش الجنسى" لصالح القياس البعدى.

    2- أثبتت الدراسة صحة الفرض الثانى والذى ينص على أنه "توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات الأطفال الأكبر سناً و الأطفال الأصغر سناً على مقياس الوعى" ولكنها أثبتت صحته فى أربعة فقط من أبعاد القياس وهم (العلاقات الشخصية – الموقف الشخصى – قناص الفرص – مناظر مخلة بالآداب) وتكون دالة لصالح الأصغر سناً.

    3- أثبتت الدراسة عدم صحة الفرض الثانى الذى ينص على أنه "توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات الأطفال الأكبر سناً و الأطفال الأصغر سناً على مقياس الوعى" فى باقى الأبعاد وهم (الانتهازية – السلطة – التهديد والسرية – الإغراء – الخداع – الأقارب – التلصص)، أى أنه لا يوجد فرق بين الأكبر سناً و الأصغر سناً.

    4- أثبتت الدراسة صحة الفرض الثالث الذى ينص على أنه "توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات أفراد المجموعة التجريبية من الجنسين الذكور والإناث على مقياس الوعى" فى القياس البعدى فى بعدين فقط من أبعاد المقياس وهى (الانتهازية – قناص الفرص).

    5- أثبتت الدراسة عدم صحة الفرض الثالث الذى ينص على أنه "توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات أفراد المجموعة التجريبية من الجنسين الذكور والإناث على مقياس الوعى" فى القياس البعدى فى باقى أبعاد المقياس وهى (العلاقات الشخصية – الموقف الشخصى – التلصص – التهديد والسرية – الإغراء – الخداع – الأقارب – السلطة – مناظر مخلة بالآداب) لصالح الإناث.

    ردحذف
  34. ملخص رسالة ماجستير بعنوان
    " أثر التكنولوجيا المستخدمة فى جمع وتقديم الاخبارعلى شكل مضمون الخدمة الاخبارية"
    (دراسة على القنوات الفضائيةالعربية غير الحكومية)
    - اعداد/ليد محمد عشة
    - اشراف/ا.د/ماجى الحلوانى
    - جامعة القاهرة
    - كلية الاعلام ، قسم الاذاعة

    • قد خلص الباحث ان التكنولوجيا المستخدمة فى الجمع والنقل والمعالجة والتقديم لعبت دور بارز ومؤثر على طبيعة شكل اخبار عروض العينة من خلال التنوع فى استخدام اجهزة المونيتور وعرض العناوين ,والحاسبات ,والاقمار الصناعية , والفاكس , واشرطة ٌVNRs , واجهزة عرض الشرائح , والكاميرات الحساسة والدقيقة , وغيرها من الاجهزة المستخدمة ...الامر الذى انعكس على /
    1/ التكامل بين الاطر النصية والاطر المصورة من جهة
    2/ الوضوح ونقاء الاطر المصورة وعدم ظهور العيوب والشوائب والاعطال الفنية اثناء تقديم عروض الاخبار من جهة اخرى .

    • وكذلك انعكاس الاستخدام التكنولوجى على اشكال تقديم اخبار العروض الذى اتسم بالتنوع والتعدد للقصة الاخبارية الواحدة وكذلك اتساع التغطية الجغرافية من خلال اشرطة الفيديو المرسلة بواسطة الوصلات الصاعدة من قبل المراسلين والمندوبين والمستقبلة فى المحطات من خلال الوصلات الهابطة ..الامر الذى اسهم ايضا فى تنوع الاشكال التحريرية المستخدمة كقوالب فنية اثناء تقديم قصص العروض الاخبارية .

    • وكذلك تنوع المصادر النصية والمصورة للقصص الاخبارية بالاعتماد على الحاسبات الالكترونية , وشبكة الانترنت وايضا اجهزة التليفزيون لاستقبال القنوات الفضائية وغيرها من مصادر المعلومات كوكالات الانباء الفيلمية .

    • وفى النهاية اشار الباحث لى ضرورة وجود هيئة تحرير متميزة ,,وفنيون يستطيعون استخدام الاجهزة المتطورة ,,ومشرفون ورؤساء تحرير متخصصون ايضا ،،
    لان التطور التكنولوجى لن يكون له قيمة بدون قوة بشرية قادرة على استخدامه .
    رد

    ردحذف